العثور على مشنقة عائدة الى مرتزقة داعش في مدرسة بالطبقة

 

مركز الاخبار– حولت مرتزقة داعش مدرسة عمر المختار في جنوب مدينة الطبقة المحررة إلى مقر لتصنيع الألغام ومكاناً لتنفيذ الإعدامات شنقاً.

وتقع المدرسة عند دوار العجراوي، وبقي مقراً للمرتزقة لمدة 3 أعوام متتالية، قبل أن تتمكن قسد من تحرير المدينة في الـ 10 من أيار الماضي.

وتقول شاهدة العيان، (أ ف) رفضت ذكر اسمها، عن مدرسة عمر المختار” لقد كانت هذه المدرسة مقرَاً للمرتزقة يمنعون الاقتراب منه وكل ما تسرب منه أنه يحتوي على ثلاثة أقسام، القسم الأول مصنع للألغام والثاني معتقل ومكان لتنفيذ أحكام الإعدام بحق المناهضين لداعش، وأما الثالث فهو أرشيف لأسماء المختطفين منذ أشهر طويلة”.

ويضيف شاهد آخر (ع ي)، هو الآخر رفض الكشف عن اسمه “لقد وجدنا في أحد الصفوف حبل مشنقة عليه آثار دماء كانت المرتزقة على ما يبدو قد نفذوا به عمليات تصفية جسدية للمعتقلين لديها”.

ولا تزال آثار وحشية داعش، حاضرة في المدرسة، وتوجد تجهيزات وكميات كبيرة من الألغام في مبنى مجاور للمدرسة يقول أهالي الحي عنه إنه معمل لتصنيع العبوات الناسفة والمفخخات نقلته داعش من المدرسة ذاتها، إضافة إلى وجود حفرة مغطاة يقول الأهالي إنها قد تحتوي على جثث مجهولة الهوية ولربما ألغام.

هذا، وقد أشارت قسد إلى خطورة الاقتراب من هذا المبنى، ولتنبيه الأهالي كتبوا عبارة “خطر ألغام”على الجدران الخارجية..

 

 

0 Comments

Leave a Comment

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password