قسوة الحياة تسرق براءة طفولتهن

روان, سارا, وفدوى ثلاثة أخوات يلجأنَ إلى بيع علب البسكويت بسبب الظروف المعيشية الصعبة وازدياد حالات الفقر في مدينة منبج.
ثلاثة فتيات صغيرات في العمر يقمن ببيع البسكويت لكسب لقمة عيشهم وهذا لعدم وجود أخوة الذكور يقدمن لهم قوت يومهم وبطالة والدهن من العمل، أدت هذه الظاهرة إلى قدوم الأطفال بالعمل في بيع البسكويت في شوارع مدينة منبج.
ظاهرة الفقر يعاني منها الكثيرين من المواطنين السورين ومنها أهالي مدينة منبج التي تحررت من رجس تنظيم داعش الإرهابي في 15 من أب عام 2016 ونلاحظ ارتفاع نسبة الفقر في مدينة منبج وذلك من خلال عمالة الأطفال وظاهرة التسول في شوارع المدينة.
تقول الفتاة الصغيرة روان البالغة من العمر 10 أعوام بأنها تدور في شوارع مدينة منبج لتبيع علبة البسكويت من أجل الحصول على رغيف الخبز.
كما وقالت الأخت الكبرى فدوى البالغة من العمر 13 عام عن مأساتها ومعاناتها أثناء حكم تنظيم داعش حيث قام تنظيم داعش جلد فدوى ثلاثة مرات بسبب خرجوها من المنزل وبيعها الحلويات في السوق وشوارع المدينة.
(ق ا-ت م)

0 Comments

Leave a Comment

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password