ازمة المحروقات في مدينة الطبقة

الطبقة- تعاني مدينة الطبقة من ازمة كبيرة في مادتي المازوت والبنزين وذلك بسبب عدم توفر كمية كافية منها

يقف اهالي مدينة الطبقة في طوابير طويلة منذ ساعات الصباح الباكر وفي درجات الحرارة المرتفعة امام محطة الوقود من اجل الحصول على الوقود وفي بعض الاحيان يضطر اصحاب الاليات للنوم عند المحطة

وفي حديثنا مع احد المواطنين الذي تحدث عن معانته قائلا:” نحن نتوجه منذ ساعات الصباح الباكر للوقوف في الطابور على المحطة للحصول على 20 لتر من المازوت او البنزين وذلك بسعر 50ل0س للتر الواحد من مادة المازوت,100ل0س للتر الواحد من مادة البنزين”

ثم اكد المواطن انه في بعض الاحيان لا يحصل على الوقود في نفس اليوم وذلك نتيجة لنفاذ الكمية وانحصار هذه المادة في محطة واحدة فقط في مدينة الطبقة مما يدفعه الى شرائه من الباعة المنتشرين في المدينة بسعر 220ل0س للتر الواحد من المازوت و 375ل0س للتر الواحد من البنزين

وفي السياق ذاته تحدث مراسلنا مع صاحب محطة الثورة باسم موح الدندل ليتكلم عن اسباب ازمة الوقود قائلا :”ان من اسباب الازمة ازدياد عدد النازحين مما ادى الى ازدياد عدد الاليات وانه لا يوجد سوى هذه المحطة الوحيدة التي تعمل في مدينة الطبقة”

ثم اشار الدندل الى ان كمية الوقود التي يحصل عليها كل اسبوع هي قرابة 40000لتر حيث يتم توزيع قرابة 6000 لتر يوميا وان المحطة مجهزة بعدادين للمازوت وعدادين للبنزين المكرر وعدادين للبنزين النظامي

وفي ختام جولتنا ناشد المواطنين المعنيين عن المحروقات بتوزيع كميات اكبر من المحروقات وتفعيل اكبر قدر ممكن من المحطات لتلبية حاجات المواطنين من المحروقات

(كروب)

 

0 Comments

Leave a Comment

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password