المرأة المنبجية تثبت دورها من جديد في إدارة المجتمع

منبج- نظراً للاستقرار والأمان الذي يعم مدينة منبج بعد تحريرها من تنظيم  داعش والخلاص من أحكامه الجائرة وخاصة بحق المرأة، عادت الحياة تنبض من جديد في المدينة, وللمرأة فيها الدور الأبرز لإدارة المجتمع وبنائه.

وبعد التحرير أصبحت المرأة قادرة على الخروج بحرية للعمل وخدمة عائلتها ومجتمعها، وتساهم الكثير من نساء مدينة منبج في بناء المجتمع من خلال عملهن في المؤسسات الحكومية وفي كافة ميادين العمل الأخرى ولهن دور فعال  في تنظيم المجتمع، لتصبح المرأة ركناً أساسياً في المجتمع والعمود الفقري لكل أسرة.

ومن نموذج هؤلاء النساء اللواتي يعملن لإدارة المجتمع وإعالة العائلة الأم مايا حجي التي تساعد زوجها حج أحمد بطران وهو صاحب محل لبيع الخضروات في عمله في المحل، بالإضافة إلى إدارة المنزل.

يقول أحمد بطران في لقاء مع كاميرا إذاعة فرات إف إم إنه يعمل في بيع الخضروات بمساعدة زوجته وهذا المحل مصدر عيشهم الوحيد، مؤكداً أن زوجته تحمل عنه عبئاً كبيراً في إدارة المحل بالإضافة لخدمة العائلة.

وأضاف بطران :” عند خروجي إلى سوق الهال لإحضار الخضروات تكون زوجتي مايا قد قامت بإدارة المحل بدلاً عني لحين عودتي وبذلك لا نضطر لإغلاق المحل ونحافظ على الزبائن الذين يقصدوننا.

وبدورها تحدثت زوجة حج أحمد بطران مايا حجي في سياق الموضوع قائلةً :”أقوم بإدارة المحل إلى جانب زوجي لنتشارك في تأمين احتياجات عائلتنا، ولكي لا نغلق المحل أثناء ذهاب زوجي إلى مكان ما, فإدارة المنزل تحتاج إلى التشارك والمساندة في كافة الأعمال ليخف التعب على الجميع وينعم الجميع بالراحة”.

وفي ختام اللقاء قال أحمد بطران:” المرأة هي الركن الأساسي الذي تقوم عليه أي عائلة وهي الآن وبعد تحررنا من داعش عادت لتعمل إلى جانب الرجل، وصدق من قال” وراء كل رجل عظيم امرأة”.

(كروب/ل)

0 Comments

Leave a Comment

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password