التحضير لتشكيل مجلس دير الزور المدني

دير الزور – اعلن مجموعة من شيوخ و وجهاء عشائر دير الزور عن تأسيس لجنة تحضيرية تناقش أسس و منطلقات تأسيس مجلس دير الزور المدني ,أسوة بالمجالس المدنية لمختلف المدن التي تحررت من قبضة الإرهاب , ولتكون من تدير المدينة .

اصدر مجموعة من شيوخ عشائر وشخصيات محلية في مدينة دير الزور وريفها بيانا الى الراي العام اعلنت فيه عن تشكيل بعض اللجان التي ستشرف على تشكيل مجلس مدني محلي لاهالي المدينة ليتولى مهام ادارتها بعد تحريرها من داعش وصلنا الينا نسخة منه .

وهذا نص البيان :

لقد بدأت قوات سوريا الديمقراطية بحملة عاصفة الجزيرة كمرحلة أولى من مراحل تحرير مدينة ديرالزور من براثن تنظيم داعش الإرهابي ، الذي عاث في الأرض فساداً و قتل و  شرَّد أبناء ديرالزور في أصقاع الأرض ، و أضافت حلقة أخرى من حلقات المعاناة التي لطالما عاناه أبناء الدير على يد الأنظمة المتعاقبة و التي كانت تتسم بحرمان أهل الدير من أبسط حقوقهم ، بينما مدينتهم تسبح على بحر من الثروات الباطنية ، و تعاني العطش بينما يعبرها الفرات الخالد.

و عليه فقد بادرنا نحن مجموعة من شيوخ و وجهاء العشائر بالتنادي ، لتأسيس لجنة تحضيرية تناقش أسس و منطلقات تأسيس مجلس دير الزور المدني أسوة بالمجالس المدنية لمختلف المدن التي تحررت من قبضة الإرهاب و التي تولت إدارة تلك المدن باقتدار و كفاءة لفتت أنظار العالم و احترامه.

لقد تمخضت نقاشاتنا عن بلورة رؤية مشتركة نتجت عنها لجنة تحضيرية مكلفة بمتابعة المشاورات مع شيوخ العشائر ، و الفعاليات الاجتماعية و السياسية و الثقافية و وجهاء دير الزور للوصول إلى صيغة نهائية تعبر عن تطلعات كل اهلنا في دير الزور و يتمخض عنه بناء مجلس مدني لدير الزور يكون معنيا بإدارة المدينة فور تحريرها.

و على ذلك فإننا في اللجنة التحضيرية المنبثقة ، و كذلك وجهاء العشائر الديرية ، نعلن دعمنا و مساندتنا لحملة عاصفة الجزيرة و لقوات سوريا الديمقراطية و نعتبرها الحامل الشرعي لأحلامنا في التحرر و عودة النازحين من أهل الديار إلى ديارهم ، كما ندعو بالمثل كل الشباب الغيور من قرى و عشائر دير الزور بالمبادرة للانتساب إلى قوات سوريا الديمقراطية و مشاركتها شرف محاربة الإرهاب و دحره من ربوع بلادنا و كذلك نتوقع من كل وجهاء و شيوخ العشائر الديرية أن يبادروا – و هم أهل النخوة و المبادرة – إلى الانخراط بكل ما أوتوا من قوة في دعم هذه القوات و مشاركتها بتحمل المسؤولية التاريخية التي تقع على عاتق العشائر ، أضف إلى ذلك فإننا نتمنى من فعالياتنا السياسية ، و الثقافية و الاجتماعية أن يكونوا أفضل العون لحملة تحرير دير الزور  و الله من وراء القصد

 

0 Comments

Leave a Comment

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password