قانون الضرائب في منبج يساهم في بناء المدينة وإعمارها

منبج- أصدرت اللجنة المالية في منبج قانون الضرائب على الدخل، بهدف إسهام المواطنين في بناء المدينة وإعمارها، وجعلها بأزهى صورها. ويشهد العقد الحالي تطوّرات وتغيرات اقتصادية واجتماعية طرأت على حياة أهالي منبج، وذلك من خلال التطوير وما تقوم به مؤسسات الخدمات العامة من ناحية الصحة والتعليم.

حيث أصدرت قوانين تتماشى مع حاجات المجتمع، وكان الهدف من فرض تلك الضرائب هو تقديم المواطنين المساعدة لإعادة إعمار مدينة منبج نتيجة الخلل الاقتصادي الذي لحق المدينة من دمار، وبذلك يكون التناسب الطردي متاحاً لإعمار المدينة.

ووضع آلية اقتصاد من خلال مديرية الضرائب في اللجنة المالية، وتكون الضريبة خفيفة وتصاعدية وسنوية ولهذا العام مقسّمة على دفعتين كل دفعة قبل فقط 6 أشهر، والضريبة رمزية؛ فكل 1200000 ل.س، ستكون الضريبة السنوية 1000 ل .س، وهذا يعني 500 ل. س  لمدة 6 أشهر، وعلى 2000000 ل .س، وتكون الضريبة السنويّة 9000 ل .س، وهذا يعني 4500 ل س كلّ 6 أشهر. ومن حق أي مواطن تقديم اعتراض بدفع 5000 ل س رسماً للاعتراض في حال الموافقة على اعتراضه يخصم المبلغ من ضريبة المعترض.

وسيبدأ العمل على هذه الضرائب في بداية عام 2018، فليس هدف الضريبة التحصيل المالي من المواطن فحسب، وإنّما آلية مصاغة للتعاون بين مديرية الضرائب والمواطن لإحداث موازنة جديدة يستفيد منها المواطن والمديرية.

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password