الريال وصيفاُ لليغا مؤقتاً وإكاردي يحسم ديربي الغضب ودي خيا ينقذ حافلة مورينهو من الانهيار بقدمه أمام الليفر

مركز الاخبار- نجح نادي ريال مدريد الإسباني في التغلب على نظيره نادي خيتافي بهدفين مقابل هدف واحد بالمباراة التي أُقيمت بينهما اليوم السبت على ملعب كولسيوم ألفونسو بيريز بالجولة الثامنة من بطولة الدوري الإسباني.

بدأت المباراة هادئة من جانب الفريقين وسط محاولات خجولة من كل منهما من أجل تسجيل هدف التقدم في تلك المواجهة، وجاءت أخطرها عن طريق فيصل فجر وتصدى لها كيكو كاسيا حارس الريال.

أمَّا أخطر فرصة لريال مدريد فكانت عن طريق المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي استغل تمريرة حريرية من كريم بنزيمة ليسددها أرضية قوية يتصدى لها الحارس غايتا ببراعة.

ونجح ريال مدريد في الوصول إلى هدفه المنشود، وهو تسجيل هدف التقدم الذي جاء عن طريق المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة الذي راوغ مدافع خيتافي خوان كالا ببراعة وسدد كرة أرضية على يمين الحارس غايتا سكنت لشباك في الدقيقة 39، لينتهي الشوط الأول بتقدم النادي الملكي بهدف نظيف.

في الشوط الثاني، دخل خيتافي ضاغطاً على أمل تعديل النتيجة لينجح في ذلك بالفعل عن طريق المهاجم المخضرم خورخي مولينا في الدقيقة 56، وذلك بعدما استغل العرضية الأرضية الرائعة من زميله المغربي فيصل فجر.

لكن ريال مدريد رفض الخروج من المباراة بفقدان نقطتين جديدتين في مشواره بالليغا لينجح كريستيانو رونالدو في استغلال تمريرة إيسكو ألاركون الساحرة خلف الدفاع ليسددها أرضية قوية على يمين الحارس غايتا لتسكن الشباك في الدقيقة 85.

وانتهت المباراة بفوز ريال مدريد على خيتافي بهدفين مقابل هدف واحد، ليرتفع رصيد النادي الملكي إلى النقطة 17 ويرتقي إلى المركز الثاني مؤقتاً ويُقلص الفارق في الصدارة مع برشلونة إلى أربع نقاط قبل مواجهة الأخير أمام أتلتيكو مدريد الليلة، بينما توقف رصيد خيتافي عند النقطة الثامنة في المركز الرابع عشر.

في إيطاليا حقق نادي إنتر ميلان مساء اليوم الأحد، فوزا صعبا للغاية على حساب نادي ميلان بثلاثة أهداف مقابل هدفين بفضل هاتريك المهاجم الأرجنتيني ماورو إيكاردي، ضمن الجولة الثامنة من الدوري الإيطالي “الكالتشيو”، على ملعب جوزيبي مياتزا معقل الأفاعي.

دخل نادي إنتر ميلان المباراة بقوة هجومية مستعجلاً على تسجيل الهدف الأول، بعد أن منعته العارضة من هدف رائع وصاروخي في الدقيقة 13، قبل دقيقتان من حصول المدافع البرازيلي جواو ميراندا على كارت أصفر، بعد تدخل عنيف ضد أندريه سيلفا مهاجم ميلان.

وبعد أن أحرز الأفاعي هدف التقدم، حاول نادي ميلان كثيرا لتسجيل هدف التعادل، بعد هجمة خطيرة من جياكومو بونافنتورا في الدققة 18 لكن تخرج ركلة ركنية، وقبل دقيقتان من تسديدة صاروخية عن طريق الإسباني سوسو تمر بخطورة على مرمى إنتر ميلان، وفي الدقيقة 22 حصل أليزيو رومانيولي على كارت أصفر عقب تدخل عنيف على نجم الإنتر كاندريفا.

وفي الدقيقة 28 أحرز نادي إنتر ميلان هدف التقدم عن طريق المهاجم الأرجنتيني ماورو إيكاردي، بعد تمريرة سحرية من المتألق أنطونيو كاندريفا، وخلال الدقيقة 32 قام الكرواتي إيفان بيريسيتش بتسديدة صاروخية، لكن تصطدم الكرة في دفاع الروسنيري، وفي الدقيقة 42 كاد أن يسجل فاسينو الهدف الثاني لإنتر ميلان لولا التألق الفريق الأحمر.

ومع بداية الشوط الثاني كاد أن يسجل نادي ميلان هدف التعادل في الدقيقة 54 بعد تمريرة سحرية من المدافع السويسري ريكاردو رودريجيز، قبل دقيقتان من أحراز التعادل بالفعل عن طريق الشاب الإسباني خيسوس سوسو.

وفي الدقيقة 60 أهدر ماتياس فيتشينو هدف التقدم لصالح نادي إنتر ميلان بغرابة شديدة، بعد أن سدد الكرة خارج مرمى ميلان الخالى، وفي الدقيقة 62 أنقذ الحارس المتألق سمير هاندانوفيتش فريقه إنتر ميلان من هدف محقق بعد تصدي لا يصدق، قبل دقيقتان من منع هدف أخر محقق.

وأحرز نادي إنتر ميلان الهدف الثاني في الدقيقة 63 عن طريق الأرجنتيني ماورو إيكاردي بطريقة رائعة للغاية بعد تمريرة سحرية من إيفان بيريسيتش، وحصل روبيرتو غاليارديني لاعب الفريق الأزرق على الكارت الأصفر في الدقيقة 66، قبل 5 دقائق من محاولة خطيرة لميلان كأدت أن تنتج عن هدف التعادل.

وحصل الكرواتي إيفان بييسيتش لاعب نادي إنتر ميلان في الدقيقة 80 على كارت أصفر، قبل دقيقة من تسجيل نادي ميلان هدف التعادل عن طريق جياكومو بونافنتورا، ويهدر إيدير مارتينيز لاعب إنتر ميلان هدف التقدم بطريقة غريبة، قبل أن يحرز ماورو إيكاردي هدف الفوز في الدقيقة 90 عن طريق ركلة جزاء.

وبهذا الفوز يحتل نادي إنتر ميلان المركز الثاني في ترتيب جدول الدوري الإيطالي برصيد 22 نقطة، بينما يستمر نادي ميلان في المركز العاشر برصيد 12 نقطة.

ونعود من جديد مع إثارة ومتعة الدوري الإنكليزي عقب انتهاء فترة التوقف الدولية مع الجولة الثامنة من المسابقة والتي شهدت نجاح حافلة مورينيو في ادراك التعادل في أنفيلد بينما اكتسح غوارديولا ضيفه ستوك سيتي بسباعية وفاز توتنهام على ملعبه بهدف نظيف أمام بورنموث.

وتمكن واتفورد من اسقاط آرسنال الذي لا يفوز خارج ملعبه كما خسر تشيلسي أمام كريستال بالاس.

وتُعد اللقطة الأبرز في الجولة التصدي الرائع للحارس الدولي الإسباني “دافيد دي خيا” الذي قام برد فعل رائع لتسديدة المدافع الكاميروني الدولي جويل ماتيب.

تصدي دي خيا المتميز والمُعتاد تسبب في نجاح خطة مورينيو الدفاعية في ملعب أنفيلد والتي تلقب بـ “الحافلة” وساهم في منح الشياطين الحمر نقطة أمام فريق يورغن كلوب الذي يمتلك قوة هجومية كبيرة في دياره.

وتمكن دافيد دي خيا من التصدي إلى آخر 12 تسديدة على مرمى مانشستر يونايتد في الدوري الإنكليزي هذا الموسم وهو ما يؤكد الجودة العالية لحارس مرمى أتلتيكو مدريد السابق.

داڤيد دي خيا تصدى لعشرين محاولة من أصل 22 على مرمى مانشستر يونايتد في البريميرليغ هذا الموسم بنسبة %91.

صاحب الـ26 عاما حافظ على نظافة شباكه في 7 مباريات من أصل 8 في البريمرليغ هذا الموسم.

وانتهت المباراة بالتعادل السلبي بين الفريقين ليرتفع رصيد ليفربول إلى النقطة 13 في المركز الثامن، بينما ارتفع رصيد مانشستر يونايتد إلى النقطة 20 في المركز الثاني.

وفي المانيا عَبَرالمدرب يوب هاينكس اللقاء الأول مع بايرن ميونيخ بنجاح بعد تفوق فريقه على فرايبورغ بخماسية نظيفة ليحقق البافاري نتيجته الأكبر هذا الموسم وما بين حماس الانطلاقة الجديدة والرغبة بإثبات قدرة الفريق على استعادة الثقة بدا أن البافاري يملك الكثير من علامات النجاح لكن بذات الوقت أثبتت الأيام الأولى مع المدرب الجديد على حاجة الفريق للوقت كي يتفادى بعض المشاكل.

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password