إعداد وليمة غداء لقسد بمناسبة عودة أهالي بلدة سلوك لقراهم

عين عيسى- بادر شيوخ عشيرة عليدان  بإعداد وليمة غداء لقوات سوريا الديمقراطية في بلدة سلوك, بمناسبة عودة أهالي قرى(نص تل، خويرة كبيرة، خويرة صغيرة, شابداغ, رجم العون) إلى بيوتهم بعدما تسبب تنظيم داعش بنزوحهم.

ويأتي عزيمة عشيرة عليدان لقسد بمناسبة تحرير قراهم ومبادرة حركة المجتمع الديمقراطي ومجلس سوريا الديمقراطية ومكتب العلاقات لقسد إعادة أهالي قرية (نص تل, خويرة كبيرة , خويرة الصغيرة, شابداغ, رجم العون) إلى بيوتهم وعودة الوئام والسلم الأهلي في بلدة سلوك.

وعلى طلب من عشيرة النعيم وبإدارة مكتب علاقات قوات سوريا الديمقراطية وحركة المجتمع الديمقراطي تم تصحيح أوضاع بعض القرى التي أراد لهم داعش والقوى الإرهابية بتقطيع أوصال المجتمع في منطقة سلوك من خلال تجنيد البعض وتحريض بعض الآخر ضد بعضهم البعض، وزرع الفتن والحقد بين عشائر ومكونات المنطقة, وبمناسبة عودة الأهالي إلى قراهم ومناطقهم وعودة الوئام والسلم الأهلي، وذلك تحت راية دعم وتأييد لقسد.

حضره القيادي في قسد حقي كوباني, عضو في مجلس سوريا الديمقراطية حسن محمد علي, الرئيس المشترك للإدارة الذاتية الديمقراطية حمدان العبد, ممثلون عن حركة المجتمع الديمقراطي, الرئيس المشترك للفدرالية الديمقراطية لشمال سوريا منصور السلوم, ممثلون عن الإدارة الذاتية الديمقراطية لمقاطعة كوباني, , ممثلون عن مجلس الرقة المدني, عدد من شيوخ ووجهاء العشائر, والمئات من أهالي بلدة سلوك والقرى المجاورة لها.

بدأت مراسم العزيمة بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء تلاها ألقيت العديد من الكلمات ومنها تحدث الرئيس المشترك للإدارة المدنية الديمقراطية في تل أبيض حمدان العبد الذي ترحم في بداية حديثه على أرواح الشهداء وقال:” باسمي وباسم الحاضرين نشكر كل من ساهم بهذا العمل الخيري بالمؤسسات والمجتمع ولا أسمي بالتسميات بل أقول نحن أبناء البيت الواحد فإن العسكري أو السياسي أو الإداري ابن سوريا وابن الشمال السوري, هناك دائما اختلافات في وجهات النظر لكنها تعطينا قوة ومتانة وعزيمة من أجل إصلاح الخطأ “.

كما وتطرق أعضاء الهيئة السياسية في مجلس سوريا الديمقراطية عبير رجب وحسن محمد علي في المراسم ودعوا أهالي القرى التي تم إعادتهم إلى قراهم بالوقوف إلى جانب قوات سوريا الديمقراطية والقوى الأمن الداخلي من أجل الحفاظ على المكتسبات التي حققها الشهداء والحفاظ على الأمن والأمان واستقرار في مناطق شمال سوريا.

وبدوره قدم القيادي في قسد حقي كوباني شكره لوجهاء وشيوخ العشائر ومجلس سوريا الديمقراطية المبادرة التي قامت بها وجهاء العشائر وقال بأن هذه المبادرة يتمناها كل فرد سوري بالمعنى الصلح الاجتماعي وأكد أن الفضل الكبير يعود لشهدائنا الأبرار الذين ضحوا لتكاتف وتعايش أخوة الشعوب مع بعضها البعض.

وأعرب باسم الشيوخ ووجهاء العشائر الشيخ عليزان شكره لقوات سوريا الديمقراطية على حسن قبول استضافتهم وليتكاتف كافة المكونات مع بعضها البعض وأن تزال الحساسيات و الكراهية ويبدأ عهداً جديداً بينهم وبين عشائر الجوار.

إعداد وتصوير: تكوشر موسىى

 

 

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password