صيد الأسماك في نهر الفرات

منبج- يمتلك نهر الفرات ثروة سمكية غنية في تنوعها وتعدادها, مما اتاح فرصة لعمل الناس الذين يعيشون على ضفاف نهر الفرات مما أصبح مصدر رزق للكثير من الناس.

صيد الأسماك على نهر الفرات كمهنة تكفل إعاشة العديد من العائلات، لكنه ما لبث أن تحول إلى هواية تتشكل حولها الكثير من الطقوس التي لا توجد في منطقة أخرى.

وتوجد عدة طرق لصيد السمك وهي:

1-         طريقة الصيد بالشبك.

2-         طريقة الصيد بالسنارة.

3-         طريقة الصيد بالكهرباء.

1-         طريقة الصيد بالشبك: والتقى مراسلنا مع احد صيادي الأسماك في نهر الفرات  موسى الحمادة الذي يوضح لنا طريقة قيامه بالصيد عن طريق الشبك يقومون ببناء الشبك في المساء بحدود الساعة السابعة وفي اليوم التالي في الصباح الباكر يقوم شخصان بجمع الشباك بحيث أن الأول يقوم بقيادة القارب والثاني يقوم بسحب الشباك واستخراج الأسماك التي قد علقت فيه والذي يبلغ طوله عشرات الأمتار وعرضه متران, ويتألف الشبك من حبل طويل يربط به من الأعلى ويرفق بالحبل طوافات التي تعمل على حمل الشبك ومنعه من الغطس في الماء.

 

2-         طريقة الصيد بالسنارة: ويعتمد هذه الطريقة الهواة الذين يأتون إلى نهر الفرات للترفيه عن انفسهم والذي يصدف قدومهم في يوم الجمعة بحيث أنه يكون يوم عطلة  وتبدأ عملية تجهيز أمكنة الصيد قبل ساعات من موعد الصيد، حيث يقوم الصيادون بورشة عمل حقيقية, فقسم منهم يقومون برمي السنارة في الماء ومن ثم سحبها مباشرة وقسم أخر ينصبون السنارات طوال الليل لاصطياد الأسماك.

3-         طريقة الصيد بالكهرباء: وهذه الطريقة تعتبر ممنوعة وذلك لتأثيرها السلبي على الأسماك حيث أنها تقتل الأسماك الكبيرة والصغيرة وتتم عن طريق مولدة كهربائية توضع في القارب وتقوم بكهربة الماء بحيث أن السمك الذي تصعقه المولدة تطفو على سطح الماء ويتم انتشاله من الماء عن طريق شبكة صغيرة.

ولوحظ انخفاض منسوب مياه الفرات بشكل كبير مما أدى إلى انخفاض مستوى الصيد لأن الاسماك تتجه إلى المياه العميقة والجارية .

والتقينا مع أبو محمد بائع سمك والذي تحدث بدوره عن أنواع الأسماك الموجودة في الفرات وهي عديدة ومتنوعة ومنها: ام حميدي، البني ، البوري, المشط, الجري, الكرب, الكرسين, الرومي، السلو, وتعتبر نواع الأفضل من هذه الاسماك هي الكرسين والرومي والكرب.

 

وتحدث لنا ابو محمد عن أسعار الاسماك حيث يبلغ سعر الكيلو غرام بحسب نوعه:

–           المشط  300 ل.س.

–           البوري 800 ل.س.

–           البني 800  ل.س.

–           الكرب 1200 ل.س.

–           الجري 1200 ل.س.

–           الرومي 1500 ل.س.

–           الكرسين1500 ل.س.

وأن معظم السمك الموجود في المنطقة هو سمك من نهر الفرات ويعتبر من الأسماك الممتازة في العالم، وفي هذه المناطق لا توجد مسامك لأن اسماك الفرات تختلف عن أسماك المسامك وأفضل منها كلاهما تعيش في مياه النهر، لكن أسماك النهر تحافظ على التنوع الحيوي والتوازن البيئي في نهر الفرات من خلال اعتماد بعض الأنواع السمكية على الأعشاب والطحالب التي تنمو في النهر أما أسماك المزارع فهي تتغذى على المواد العلفية وهذا ما يجعل الاختلاف في الطعم واضحا بين النوعين.

وتبلغ أوزان الأسماك التي يقوم الصيادون باصطيادها منة نهر الفرات وتتراوح بين 1 كغ إلى 20 كغ ويعود هذا إلى نوع السمك فتوجد أنواع لا تكبر أكثر من 1كغ, وفي الوقت الراهن أن أوزان الاسماك الموجودة  تبلغ كحد أقصى 10 كغ.

تتكاثر الأسماك في فصل الصيف حيث تتجه الاسماك في فصل الصيف إلى الشاطئ لترمي بيوضها على الشاطئ وذلك لأن المياه التي على الشاطئ تكون دافئة نسبيا أكثر من المياه التي توجد في الأماكن العميقة, ويبدأ موسم منع صيد السمك في 15/3 من كل عام ويستمر حتى نهاية شهر أيار ويكون ذلك فترة التكاثر.

الأمر الذي يدعو إلى الحفاظ عليها وتطويرها لضمان استمرارها بما ينعكس إيجابا على الحياة الاقتصادية والبيئية فيها.

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password