المؤتمر التأسيسي للأتحاد الرياضي في منبج وريفها

تحدث كلاً من عضو الهيئة السياسية لمجلس سوريا الديمقراطي وممثل مجلس سوريا الديمقراطية في مدينة منبج وريفها جهاد عمر، والرئيس المشترك للمجلس التشريعي في منبج فاروق الماشي اللذان تطرقا للوضع السياسي في المنطقة، والمشاريع التي تهدف إلى استنزاف طافة الشباب والمرأة وخاصة المرأة الشابة، وكذلك انجازات قوات سوريا الديمقراطية في الرقة ودير الزور والقوات التي عامودها الفقري هم شباب الشمال السوري بكافة مكوناته.

وكلمة الرئيس المشترك للجنة الشباب والرياضة في مدينة منبج وريفها ألقيت من قبل محسن الجاسم، وباسم مجلس شباب سوريا من قبل يوسف خليوي اللذان تطرقا في بداية حديثهما الشكر لكل من ساهم في انعقاد المؤتمر، وأشاروا “أن نجاحات شباب منبج ليس جديد في الرياضات لكن الحرب الخاصة الممارسة ضدهم كان سبباً في تقاعس عن ممارسة فعالياتهم ونشاطاتهم”.

وبعدها تم قراءة مسودة النظام الداخلي للاتحاد الرياضي، وتمت مناقشته مع الاخذ بعين الاعتبار آراء الرياضيين والوسائل التي تهدف الى تطوير العملية الرياضية بما يخدم الرياضة وتطويرها.

وناقش الأعضاء حول الشعار أو اللوغو الذي سيعد كرمز للاتحاد الرياضي حيث تم التصويت عليه من قبل الحضور بالأغلبية .

وفتح باب الترشيح لاختيار إدارة اللجان وذلك عن طريق انتخاب الأشخاص القادرين على تنظيم العمل، وبعدها تمت قراءة البيان الختامي للاتحاد الرياضي الذي يهدف إلى تنظيم العمل الرياضي .

 

 

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password