بغداد تشترط على الإقليم.. الرواتب مقابل إلغاء الاستفتاء وتسليم المعابر

مركز الأخبار- اشترطت الحكومة الاتحادية إلغاء أربيل لنتائج الاستفتاء الذي أجري في سبتمبر الماضي وتسليم المعابر الحدودية، مقابل إرسال الرواتب إلى إقليم كردستان .

وقال المتحدث باسم الحكومة العراقية سعد الحديثي الأحد، إن أربيل لم تجب بغداد رسميا حول إلغاء الاستفتاء والتزامها بقرار المحكمة الاتحادية الذي صدر قبل أيام مشيراً إلى عدم دستورية الانفصال وبالتالي الاستفتاء، كما أنها إلى الآن لم توافق على تسليم المعابر الحدودية وخضوعها للسلطة الاتحادية.

وأشار الحديثي إلى أن الحكومة العراقية تنتظر وصول وفد حكومة إقليم كردستان لإنهاء الخلاف حول الاستفتاء والمعابر، مؤكداً أن زيارة وفد الإقليم إلى بغداد ستحسم مشكلة إرسال الرواتب.

يذكر أن خفض حصة الإقليم في الميزانية العراقية، شكل أزمة جديدة في الفترة الأخيرة بين بغداد وإربيل.

في المقابل، وصف الرئيس السابق لإقليم كردستان مسعود بارزاني الذي يتزعم الحزب الديمقراطي الكردستاني، استفتاء الانفصال بالقرار الصائب والمكسب لشعب إقليم كردستان العراق، مؤكدا أنه لا يمكن لأي قانون أو حكومة إلغاءه.

وخلال اجتماعه مع المجلس القيادي للحزب الأحد، قال بارزاني:” إن ما شهده الإقليم والتحركات العسكرية في كركوك لا علاقة لها بالاستفتاء، إنما هي خطة معدة مسبقا من قبل بغداد”، مضيفا أن هناك أطرافا خانت الإقليم عقب الاستفتاء.

المصدر: العربية نت

 

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password