المورينجا والزنجبيل “علاج لعديد من الحالات الصحية”

يعرف هذا الثنائي العجيب بتعزيز الصحة وإطالة العمر، والمزج بين المورينجا والزنجبيل جاء منذ العديد من القرون، لعلاج عدد هائل من الحالات الصحية، وذلك لقدرته على معالجة هذه المشكلات من الجذور، استخدم المورينجا كعلاج طبيعي وهو آمن تماما للعلاج بدون أي آثار جانبية

وتحتوي الأوراق المغذية للمورينجا على مضادات أكسدة قوية، وعندما تترك هذه الأوراق في ماء ساخن، فإنها تطلق كمية وفيرة من العناصر الغذائية ومضادات الأكسدة بداخله، ويصبح السائل الناتج عن ذلك مليئا بالمركبات التي تعمل على تعزيز الطاقة والصحة.

كما أن الزنجبيل يساعد على تقليل خطر الإصابة بالسكري، وأمراض القلب والسمنة، مما يقلل عدد الوفيات، ويمكن أن يضع حدا للعديد من المشكلات الصحية مثل مشكلات الجهاز الهضمي، والغثيان، وفقدان الشهية، والألم، ولكم المنافع الصحية العديدة للمورينجا والزنجبيل:

يعالج التهاب المفاصل: تحتوي المورينجا على خصائص مضادة للالتهابات، التي تساعد على تخفيف أعراض التهاب المفاصل، كما تحتوي على نسبة كبيرة من الفيتامينات والمعادن، وتشمل الحديد، والنحاس، والماغنسيوم والبوتاسيوم، كما أن الزنجبيل يحتوي على مواد مضادة للالتهاب مما يجعل هذا الشاي أكثر فاعلية

يقي من السرطان: اقترحت العديد من الدراسات أن عشب المورينجا يستطيع تدمير الخلايا السرطانية، لأنه يحتوي على بنزيل إيسوثيوسيانات، ويوصى به للمرضى الذين يخضعون للعلاج الكيميائي، والمركبات الكيميائية في الزنجبيل تساعد في الحفاظ على الأنسجة وتمنع سمية الأورام.

يقلل الكوليسترول: أثبت المورينجا فاعليتها في خفض معدلات الكوليسترول والحفاظ على صحة ونشاط الجسم، بينما يساعد الزنجبيل على تخفيف الالتهاب وحماية صحة القلب، مما يجعل هذا الشاي من أفضل الوصفات لعلاج الكوليسترول.

يعالج الصداع: يستخدم المورينجا منذ القدم كمسكن طبيعي للألم، حيث يمكنه علاج الصداع والصداع النصفي، بالإضافة لبعض الآلام الأخرى، ويساعد الزنجبيل على تخفيف أعراض الصداع النصفي وعلاج الغثيان المرتبط بهذه الحالة.

يخفض ضغط الدم المرتفع: فيحتوي المورينجا على مركبات مثل ثيوكاربامات وإيسوثيوسيانات، والتي تعمل على خفض ضغط الدم لدى المرضى، ويساعد الزنجبيل على ذلك نظرا لأنه غني بمضادات الالتهاب ومواد مخففة للدم.

يهدئ المعدة: يحتوي عشب المورينجا على مواد مضادة للتقرح، والتي تساعد على علاج مشكلات المعدة، ويعرف الزنجبيل بقدرته على تهدئة المعدة والوقاية من الإعياء الصباحي، لذلك تعتبر هذه الوصفة من أفضل ما يمكن تناوله صباحا.

الحفاظ على صحة الكبد: يستطيع المورينجا التحكم في أمراض الكبد، فيحتوي هذا العشب على مضادات الأكسدة ومخفضات الدهون الثلاثية، التي تساعد على علاج مرض الكبد الدهني.

يساعد على علاج الأنيميا: يعتبر هذا الشاي مصدرا غنيا بالعناصر الغذائية، التي تعمل تعمل على علاج الأنيميا، فيحتوي على كمية كبيرة من المعادن والفيتامينات، التي تحسن جودة الدم، وتناول هذه الوصفة صباحا يخفف مرض الأنيميا.

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password