شرفان درويش:حسابات النظام ذهبت أدراج الرياح

 منبج- أشار شرفان درويش أن حسابات فريق النظام وداعمي درع الفرات ذهبت أدراج الرياح بإصرار شيوخ عشائر المنطقة اليوم وإن كانت الحرب قد فككت البلاد في جزء ما،وإن العشائر العربية في الشمال السوري مصرة على إعادة توحيد المصير الوطني المشترك بدون وصاية الأنظمة الفاشية والأنظمة العبودية التي تدعم التطرف والتشرذم.
وجاءت إشارات شرفان درويش الناطق الرسمي باسم مجلس منبج العسكري هذه خلال كتابة له على صفحته الرسمية على وسائل التواصل الاجتماعي قال فيها: “اجتماع عشائر الشمال السوري اليوم لا تزال مصرة على إعادة توحيد المصير الوطني المشترك بدون وصاية الأنظمة الفاشية والأنظمة العبودية التي تدعم التطرف والتشرذم .
وبدأ درويش كتابته ” بحضور حوالي 2000 شخص بناءً على الدعوة التي قامت بها عشيرة البوبنة و الشيخ عواد العجور بحضور العشائر من الرقة ودير الزور وحمص، ظهر لنا مجدداً أن حسابات فريق النظام وداعمي درع الفرات ذهبت أدراج الرياح.
وتابع درويش بأن المكونات السورية والعشائر الوطنية وإن كانت الحرب قد فككت البلاد في جزء ما، لكنها مصرة على إعادة توحيد المصير الوطني المشترك بدون وصاية الأنظمة الفاشية والأنظمة العبودية التي تدعم التطرف والتشرذم والتناحر.
وشكر درويش العشائر الأصيلة على هذه الدعوة الوطنية، وأشاربقوله:” إن الناس تدرك جيداً أن مصيرها المشترك لن يمر من مصفاة عملاء النظام وأعوان تركيا ودرع الفرات”.
ونوه درويش إن الذين التمسوا طريق الإرادة الحرة في إدارة شؤونهم الحياتية لن يعودوا أبداً إلى قفص العبودية والذل والخنوع، هنا في شمال سوريا تتصدر المشهد السوري الجديد والمتحرر، على وقع تحطيم حسابات العملاء القذرة.
واختتم درويش كتابته “هذه كانت الرسالة التي خرجنا بها من هذه الدعوة ونحن نحدد مصيرنا الموحد تحت خيمة عربية أصيلة”.

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password