واشنطن تحذر من الهجوم على قوات سوريا الديمقراطية

مركز الأخبار- حذّر وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس، النظام السوري من شنّ أي هجوم على قوات سوريا الديموقراطية المدعومة من واشنطن.

وقال ماتيس في مؤتمر صحفي في البنتاغون “لدينا خط فاصل” بين المناطق التي يسيطر عليها حلفاء الولايات المتحدة في الشرق السوري، وتلك الخاضعة لسيطرة القوات الحكومية المدعومة من روسيا في الغرب.

وأضاف متوعداً “سيكون من الخطأ، تجاوز هذا الخط”.

وكان رئيس النظام السوري بشار الأسد قد وجه في الآونة الأخيرة اتهامات بالخيانة لقوات سوريا الديموقراطية التي تتألف من مقاتلين أكراد وعرب وسريان ، للمرة الأولى منذ بدء النزاع السوري، ما قد ينذر بصدام بين الطرفين.

واعتبر الأسد أن “كل من يعمل لصالح الأجنبي، خصوصاً الآن تحت القيادة الأمريكية وضد جيشه وضد شعبه هو خائن، بكل بساطة”.

وقال ماتيس الجمعة إن مسؤولين أمريكيين سيذهبون إلى شرق سوريا لتنظيم شؤون نزع الألغام وإعادة الإعمار.

وأضاف ردا على سؤال حول طبيعة الدور الأمريكي في سوريا في العام المقبل: “سترون مزيدا من الدبلوماسيين على الأرض”.

وتابع إن مهمة العسكريين الأمريكيين الموجودين في سوريا “ستنتقل من السيطرة على الأراضي إلى تأمين الاستقرار”، وإن “العسكريين سيؤمنون تحرّك دبلوماسيينا وأمنهم”.

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password