صحف: النظام السوري يدخل مطار أبو ضهور وخلافات بين تركيا وروسيا حول مناطق خفض التصعيد

مركز الأخبار-أشارت الصحف العربية الصادرة صباح اليوم إلى دخول قوات النظام السوري مار أبو ضهور العسكري بريف إدلب وسط تصاعد الخلاف الروسي التركي حول مناطق خفض التصعيد بعد تقدم قوات النظام باتجاه إدلب, و موسكو تقول أنه لن يحصل أي تقدم في جنيف بدون عقد مؤتمر سوتشي، بالإضافة إلى تطرق الصحف إلى توسع الاحتجاجات في تونس, والتحضيرات للانتخابات في العراق.

قوات النظام السوري يقتحم مطار أبو الظهور في إدلب

وبدورها صحيفة القدس العربي تابعت تقدم النظام باتجاه إدلب وعنونت ” النظام السوري يقتحم مطارا استراتيجيا في إدلب… وخلاف تركي مع روسيا وإيران” وقالت الصحيفة “يبدو أن الخلاف بين الروس والأتراك والإيرانيين حول وضع محافظة إدلب قلب أموراً وغيّر حسابات كثيرة، وفي المقدمة منها مؤتمر سوتشي الذي تنوي روسيا إجراءه بين النظام والمعارضة السوريين نهاية الشهر الحالي الذي أصبح في عين العاصفة، وسط تبادل اتهامات شديدة بين الروس والأتراك بعد تقدم قوات النظام ومحاولتها السيطرة على مطار أبو الضهور العسكري الاستراتيجي في ريف إدلب، واتهام الأتراك للنظام بمحاولة السيطرة على المحافظة كلها وتمكنت قوات النظام السوري أمس الأربعاء من دخول حرم مطار أبو الضهور العسكري في محافظة إدلب، حيث تخوض حالياً معارك عنيفة ضد مقاتلين من «هيئة تحرير الشام» يتمركزون داخله.”

تصاعد الخلاف بين روسيا وتركيا بشأن مناطق التصعيد في سوريا

وتناولت الصحف العربية الصادرة صباح اليوم في الشأن السوري تصاعد الخلاف الروسي التركي حول خفض التصعيد وفي هذا السياق عنونت صحيفة الشرق الأوسط “سجال روسي ـ تركي حول «خفض التصعيد» في سوريا” وقالت الصحيفة “طفا على السطح، أمس، سجال حاد بين الجانبين الروسي والتركي، حول الالتزام بضبط خفض التصعيد في إدلب، فقد جدد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو مطالَبة بلاده لكل من روسيا وإيران بوقف انتهاكات النظام السوري في مناطق خفض التصعيد”، وفي ما يبدو أنه ردّ غير مباشر على الانتقادات التركية، قالت وزارة الدفاع الروسية، أمس، إنها تمكنت من تحديد المنطقة التي شنت هجمات  قاعدتي حميميم وطرطوس، وأن تلك الطائرات انطلقت من مناطق خاضعة لقوى المعارضة المعتدلة، في منطقة خفض التصعيد في إدلب”.

موسكو: لن يحصل أي تقدم في جنيف بدون عقد مؤتمر سوتشي

أما صحيفة الحياة فتطرقت إلى اجتماعات جنيف وسوتشي وكتبت تحت عنوان “موسكو: لا تقدم في جنيف من دون «سوتشي»” وقالت الصحيفة “أكدت موسكو وطهران أمس عزمهما على مواصلة التحضيرات لعقد «مؤتمر الحوار السوري» المقرر في سوتشي نهاية الشهر الجاري وأجرى وزيرا الخارجية الروسي سيرغي لافروف والإيراني محمد جواد ظريف محادثات في موسكو أمس، تركزت على الوضع في سورية والملف النووي الإيراني. واستهل لافروف اللقاء بتأكيد مواصلة التحضيرات لمؤتمر سوتشي، وقال إن «إيران وروسيا في مرحلة حاسمة من التحضير لعقد المؤتمر». وأعرب عن قناعته بـ «أنه من دون عقد مؤتمر سوتشي وأخذ نتائج جولات آستانة في الاعتبار، لن يحصل أي تقدم مهم في محادثات جنيف».

توسع الاحتجاجات في تونس

وفي الشأن التونسي تناولت صحيفة الشرق الأوسط تمدد الاحتجاجات وكتبت تحت عنوان “احتجاجات تونس تتمدّد… والجيش ينتشر” وقالت الصحيفة في هذ السياق “اتسعت رقعة الاحتجاجات التي تشهدها تونس لتشمل مدناً كبرى مثل باجة ونابل وقبلي وبنزرت وسيدي بوزيد، بعدما اندلعت في البداية في عدد من الأحياء الشعبية الفقيرة في العاصمة ومنوبة وقفصة والقصرين. وتحدثت التقارير عن اعتقال قوات الأمن أكثر من 230 شخصاً على خلفية الاحتجاجات التي اندلعت، بسبب البطالة وارتفاع أسعار المواد الأساسية وأكد المتحدث باسم وزارة الدفاع بلحسن الوسلاتي نشر قوات عسكريّة في عدد من ولايات البلاد لتأمين المقار السيادية والمنشآت الحساسة والمرافق العمومية”.

تحالفات كثيرة تحضيراً للانتخابات في العراق

وفي الشأن العراقي تطرقت صحيفة الحياة إلى تحضيرات الانتخابات وكتبت تحت عنوان “عشرات التحالفات الانتخابية في العراق وائتلاف المالكي الأبرز رغم انشقاقات” وقالت الصحيفة “انتهي اليوم الخميس آخر مهلة لتقديم خريطة التحالفات السياسية لخوض انتخابات منتصف العام الحالي في العراق، فيما دعا رئيس البرلمان سليم الجبوري قيادات الكتل والأحزاب إلى اجتماع مطلع الأسبوع المقبل، لمناقشة إصدار قانون الانتخابات وتمرير موازنة 2018وأشار رئيس الدائرة الانتخابية رياض بدران إلى إعلان 19 تحالفاً انتخابياً، فيما توقع مراقبون ارتفاع التحالفات الانتخابية المسجلة إلى نحو 30 تحالفاً مع نهاية الدوام الرسمي اليوم.”

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password