صحف: تركيا تلوح بعمليات عسكرية مفتوحة والكرد يعلنون النفير العام للمواجهة

مركز الأخبار- كتبت الصحف العربية الصادرة اليوم عن الهجمات التي تشنها تركيا على المناطق الكردية، مؤكدة أن تركيا تلوح بشن عمليات عسكرية مفتوحة ضد المناطق الكردية، وفي المقابل أعلن الكرد النفير العام لمواجهة العدوان التركي، وقسد تنفذ عملية نوعية ضد الجيش التركي ومجموعاته المسلحة تقتل 8 منهم.

تركيا توسع هجماتها على المناطق الكردية

تطرقت صحيفة “الحياة” إلى هجمات تركيا على المناطق الكردية وكتبت تحت عنوان “تركيا توسع غاراتها إلى شمال العراق وتلوّح بـ «عملية عسكرية مفتوحة»

وقالت الصحيفة:” في ظل تصعيد الهجوم التركي بمشاركة فصائل من «الجيش السوري الحر» على المقاتلين الأكراد في عفرين ومحيطها، أكدت أنقرة أن عمليتها العسكرية «مفتوحة» ولن تتوقف حتى عودة 3.5 مليون نازح سوري إلى بلادهم. وعلى رغم إعلان أنقرة عزمها على «تفادي الاشتباكات مع قوات النظام السوري والأميركيين والروس»، برزت مخاوف أميركية من تمدد العملية العسكرية التركية إلى منبج، حيث توجد قوات أميركية، وتعززت تلك المخاوف بتأكيد تركيا أنها ستوقف إطلاق النار «الاستفزازي» من المدينة «إذا لم توقفه الولايات المتحدة».

وتزامناً مع المعارك العنيفة شمال سورية، شنّ الجيش التركي غارات جوية على مقاتلين أكراد في شمال العراق ليل الإثنين – الثلثاء، كما أعلنت رئاسة الأركان أمس. واستهدفت الغارات عناصر من «حزب العمال الكردستاني» كانوا يعدّون هجوماً على قواعد للقوات التركية على الحدود بين البلدين، وفق أنقرة، فيما أعلن ناطق باسم وحدات حماية الشعب الكردية أن القصف التركي قتل ثلاثة أشخاص في بلدة رأس العين التي تبعد 300 كيلومتر عن عفرين، ما يزيد من احتمالات توسيع نطاق الأعمال العسكرية على الحدود.

وفي عفرين، شنّ الجيش التركي مع فصائل المعارضة، هجمات عدة بهدف كسر «دفاعات وحدات حماية الشعب» التي أعلنت «النفير العام»، وحضت الأكراد على حمل السلاح لصدّ الهجمات. ودعت الإدارة الذاتية الكردية في شمال سورية «أبناء شعبنا الأبي إلى الدفاع عن عفرين وكرامتها». وأعلن القائد العام لقوات الحماية الذاتية في شمال سورية سيامند ولات أن تركيا لن تتمكّن من دخول الأراضي السورية، مؤكداً خلال عرض عسكري ضخم في مدينة الحسكة: «لدينا قوات في عفرين بالآلاف تحمي الحدود والشعب، عفرين مدربة أن تصمد».

الكرد يعلنون النفير العام لدعم عفرين

وفي نفس السياق كتبت صحيفة “الشرق الأوسط” تحت عنوان “تركيا تواصل هجومها في عفرين… والأكراد يعلنون «النفير العام»

وقالت الصحيفة” واصلت تركيا (الثلاثاء)، قصف مواقع “وحدات حماية الشعب” الكردية شمال سوريا لليوم الرابع على التوالي، فيما دعت واشنطن أنقرة إلى “ضبط النفس”.

وفي مواجهة الهجوم التركي، أعلن أكراد سوريا “النفير العام” ودعوا إلى “حمل السلاح” دفاعاً عن منطقة عفرين في شمال محافظة حلب.

وأثار الهجوم التركي الذي انطلق يوم السبت الماضي وحمل اسم “غصن الزيتون”، القلق والانتقادات من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، باعتباره يمثل فتح جبهة جديدة في النزاع السوري.

ودعا وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس تركيا إلى “ضبط النفس” في هجومها. وقال للصحافيين المرافقين له في جولته الآسيوية “إننا نأخذ على محمل الجد مخاوف تركيا الأمنية المشروعة لكن العنف في عفرين يحدث بلبلة في منطقة كانت حتى الآن مستقرة نسبياً من سوريا”.

وطلب ماتيس من تركيا “التحلي بضبط النفس في عملياتها العسكرية وكذلك في خطابها والحرص على أن تكون عملياتها محدودة في الحجم والمدة”.

وفي الوقت الذي عبّرت فيه عدة دول عن قلقها إزاء هذه العملية، أعلنت قطر تأييدها للهجوم التركي على الفصائل الكردية، معتبرة أنه يأتي دفاعاً عن “أمنها الوطني”.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية القطرية لولوة الخاطر أمس (الاثنين)، إن التدخل التركي “جاء مدفوعا بمخاوف مشروعة متعلقة بأمنها الوطني وتأمين حدودها، بالإضافة إلى حماية وحدة الأراضي السورية من خطر الانفصال”.

وأضافت أن ذلك يأتي أيضاً “في سياق تعرض الأراضي التركية لاختراقات وهجمات إرهابية متعددة، قدّرت الحكومة التركية أن بعضها مرتبط بالتركيبة الأمنية والعسكرية الموجودة على الحدود التركية – السورية والتي لعب تنظيم داعش ومحاربته دورا في تكوينها”. حسب قولها.

عملية نوعية لقسد تقتل 8 جنود أتراك

وفيما يتعلق بمعارك عفرين كتبت صحيفة “القدس العربي “مقتل 8 من الجنود الأتراك والقوات الموالية لهم في محيط عفرين”.

وقالت الصحيفة” أعلنت قوات سوريا الديمقراطية (قسد)، التي يشكل المسلحون الأكراد أبرز مكون فيها، مقتل ثمانية من الجنود الأتراك والقوات الموالية لهم في عملية نوعية في محيط منطقة عفرين  شمال غربي سوريا.

وقالت (قسد) في بيان، إن العملية نُفذت بعد منتصف ليلة الثلاثاء/الأربعاء في محيط دير سمعان جنوب شرق مقاطعة عفرين بمحاذاة ناحية شيراوا، “ضد جنود جيش الاحتلال التركي ومرتزقته المتمركزين هناك، ما أسفر عن مقتل ثمانية من عناصر الجيش التركي ومرتزقته”.

 

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password