أهالي طبقة: كلنا عفرين

الطبقة – انطلقت مظاهرة حاشدة في مدينة الطبقة تضامنا مع أهالي عفرين منددة بالهجوم الذي شنه أردوغان وعناصر درع الفرات على المدينة والذي سبب بسقوط الأبرياء بين شهيد وجريح.
حيث انطلقت المظاهرة من أماكن عدة في مدينة الطبقة وقد التقت جموع المتظاهرين عند مبنى الكراج في المدينة توجهوا بعدها الى السوق المركزي ومن ثم الى ساحة مرأب البلدية.
وقد شارك فيها جمع مهيب من أبناء الطبقة والمنصورة والجرنية وبالإضافة الى لجنة الشبيبة و الإدارة المدنية الديمقراطية وقد رفع فيها المتظاهرين اعلام سوريا الديمقراطية بالإضافة الى شعارات تندد وتستنكر بالهجوم الفاشي لاردوغان وما يسمى درع الفرات وشعارات تضامنية مع أهالي عفرين فقد علت الهتافات التي توكد على وحدة الصف بالإضافة الى تأكيد الوقوف جنباً الى جنب مع أهالي عفرين
وبعد وصول المتظاهرين الى ساحة مرأب البلدية وقف الجميع دقيقة صمت على أرواح الشهداء وتلاها عدة كلمات منها كلمة الرئاسة المشتركة للمجلس التشريعي في مدينة الطبقة /روسن حنيفة / والتي حيت الصمود الاسطوري لأهالي عفرين في وجه آلة القتل الاردوغانية والتي تسعى الى تحويل المنطقة الى كومة أشلاء.
وبدورها أكدت على وحدة الأرض بالإضافة الى وقوف أهالي مدينة الطبقة مع اخوانهم وأهلهم في عفرين وإنه قد حان الوقت لرد الجميل لأبناء مدينة عفرين.
تلاها كلمة لأحد قيادي قوات سوريا الديمقراطية متمثلة اوميت كابار والذي أكد أن القوات لن تقف مكتوفة الأيدي أمام هذه الحملة الفاشية للحكومة التركية وستعيد أمجاد رأس العين.
كما وأكد على وقوف كلا من العرب وأكراد وتركمان وسريان ومسيح صفاً واحد ضد الهجمة البربرية التي تقودها تركيا.

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password