المرأة الشابة في منبج تقدم عرض عسكري رسالة الى العدوان التركي على عفرين السورية.

منبج –قامت المرأة الشابة اليوم في شبيبة منبج وريفها بتقديم عرض عسكري قاصدة فيه إيصال رسالة للعدوان التركي  على مدينة عفرين السورية, رسالة مضمونها “بإننا كلنا يد واحدة ومحاوالات الإحتلال العثماني ستبوء بالفشل.

هذا وضمن تقديم المرأة الشابة العرض  العسكري وهي تحمل السلاح, حيث  توجهوا من أمام شبية منبج باتجاه دوار السفينة ألقت شبيبة منبج بيان الى الرأي العام, ألقاه “عقيل” عضو في شبيبة منبج جاء فيه: بعد أن كنا أعلنا النفير العام لشبيبة منبج وريفها, ها نحن اليوم نبرهن عن هذا في مسيرتنا العسكرية تجهيزاً لدعم رفاقنا في عفرين الصمود ولا نقبل أي محاولة إعتداء على مدينتا وعلى هذا الأساس ومن هذا المنطلق فأننا ندعو كافة الشباب في منبج وريفها للإنضمام معنا وبكافة مكوناتنا لنكون سداً منيعاً وإنذار لأي محاولة من الإعتداء التركي الغاشم لنيل من حريتنا وكرامتنا

لأنه من العار علينا كشبيبة أن نقف مكتوفي الأيدي نحو ما يجري في عفرين وغيرها من مناطق الشمال السوري لذلك فإننا سنكون على أهبة الإستعداد والتنظيم على الصعيدين العسكري والسياسي فابالشبيبة وحدها تسترجع كرامة الامم.

ورددت المرأة الشابة شعارات أثناء العرض وحتى نهايته ومنها “بالروح بالدم نفديكي ياعفرين”.

(أ ر).

 

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password