أطفال مدينة الرقة… شعاع ينمو على جلاءاتهم المدرسية

الرقة- يتم للمرة الأولى توزيع الجلاء المدرسي على أطفال مدينة الرقة بعد حرب دامت أربعة سنوات، وكانت الفرحة مرسومة على ووجوههم في استلام الجلاء المدرسي، الفرحة التي حولتها داعش إلى رعب عاشوها أطفالنا الأبرياء في مدينة الرقة.

يعد الجلاء المدرسي في الرقة فرحة تشع بالحياة والأمل كونها ثمار لنتائج براعم الأطفال هناك, وبسبب ما آلت إليه الظروف وغيّب العلم عن المدينة لحقبة زمنية جعلت في أفئدة الأطفال شغفاً للمدرسة.

مدرسة “الوحدة العربية” في حي المشلب إحدى المدارس المفعلة في الرقة، التي باشرت باستقبال تلاميذها فور عودت أهالي الحي إلى مدينتهم، قامت اليوم بتوزيع الجلاء المدرسية على التلاميذ بعد انهاء الفصل الدراسي الأول.

وقد حدثنا مدير المدرسة عبد الرزاق الحمود عن هذا اليوم قائلاً: كانت أعداد المتفوقين كبيرة، بالرغم من انقطاعهم الطويل عن المدرسة، وسبب التفوق هو كفاءة المعلمين في التعليم وبشكل جيد للتلاميذ، واستيعابهم لهم بسرعة هائلة.

هذه الفرحة والشعور بالنجاح والتفوق يحتاجها التلاميذ لكي نزرع الأمل في قلوبهم التي سرقتها داعش، باسمي واسم المعلمون والمعلمات والطلاب نوجه الشكر والاحترام والتقدير لقوات سوريا الديمقراطية التي أعادت لنا هذا الفرحة والابتسامة على وجوهنا ووجوه أطفالنا.

   

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password