أهالي وشبيبة الطبقة والجرنية يداً بيد لا للتدخل التركي

الطبقة- نظمت لجنة الشبيبة في مدينة الطبقة وضواحيها مسيرة استمرت لمدة يومين متتاليين وذلك تنديدا بالاعتداءات التركية على عفرين خرج فيها العديد من شبيبة الطبقة والجرنية بالإضافة إلى مجلس المرأة في الجرنية في مظاهرة انطلقت من قرية الرميلة متوجهة إلى المدينة الرياضية في الطبقة.
حيث استقبل أهالي مدينة الطبقة المتظاهرين القادمين من قر ية الرميلة في مدينة الطبقة بالهتافات وزغاريد النصر.
وقد حضر مراسم الاستقبال كلا من مجلس التشريعي والتنفيذي ومجلس المرأة بالإضافة إلى المئات من أهالي مدينة الطبقة.
وخلال الاستقبال أطلق المتظاهرون شعارات التنديد بالاحتلال التركي وشعارات تضامنية مع أهالي عفرين.
وقد بدأت المراسيم بالوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء الحرية تلاها القاء عدة كلمات كان من أهمها كلمة الرئاسة المشتركة للمجلس التشريعي الشيخ حامد الفرج والذي اكد على دور الشبيبة في الوقوف في وجه العدوان الفاشي على عفرين.
تلاها كلمة للقيادي في قوات سوريا الديمقراطية أوميت كوبار والذي أكد أن أواصر المحبة والاخوة في الشمال السوري ستكون السلاح الأقوى للوقوف في وجه الهجوم البربري التركي ع أهالي عفرين.
تلاها العديد من الكلمات تضمنت في مجملها التنديد بهذه الهجمات على أهالي عفرين بالاضافة إلى تأكيدهم الوقوف صفاً واحدا مع مدينة الصمود عفرين.

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password