سور الرقة الأثري … لادمار بل حضارة و آثار تتجدد

الرقةـ يعد سور الرقة من المعالم الأثرية المهمة , حيث يحيط السور الأثري بالمدينة, ومن المعالم الهامة فيه حديقة باب بغداد من الجهة الشرقية, للسور حضارة قديمة تشهد توالي حقب عليه وهو مازال يحتضن مدينة الرقة .

بعد سيطرة تنظيم داعش على مدينة الرقة، عمد على تدمير جزء من سور الرقة بحجة أنه يعد من الأصنام وأن الأهتمام بالآثار يعد من أنواع الشرك. لهذا لقت أغلب الأماكن الأثرية بالرقة تدميراً وتخريباً على يده.

حيث استخدم تنظيم داعش سور الرقة ككراج لتصليح الآليات التي قام بسرقتها ومصادرتها من الرقة والعراق كما عمل على استخدامه ساحة مزاد علني لبيع الآليات.

وأثناء المعارك التي دارات في مدينة الرقة عملت داعش على حفر الخنادق في ساحة السور لاستخدامها كمقابر جماعية لمقاتليه، ومن ثم قام بهدم أجزاء أخرى منه من أجل استخدامها كمكبات للقمامة.

كانت تلك سياسية داعش مع الأمكان الأثرية، هذا التنظيم الذي استعمر الرقة وغيرها من المدن مستخدما الدين الإسلامي كدرع لردع الأهالي مستخدما جميع أنواع الأساليب الأرهاب.

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password