قصة محسن محمود حالة إنسانية تناشد القلوب الرحيمة

الطبقة-اتسمت حياته  بالبساطة وأحلامه لم تتخطى تكوين أسرة والعيش فى هدوء وسكينة، لكنه حمل في قلبه الكثير من المعاناة, حالة إنسانية بالغة في الـألم، ممعنة في الوجع، موغلة في الأسى، بل هي مأساة تفجع الأفئدة حد النزف، ويشيب لها الولدان، لرجل شاءت السماء أن تأخذ الأقدار بناصيته صوب العته والجنون، ربما رأفـة به، طالما وراءه يقينا حكاية حزينة لم تروى بعد، على لسانه أو بالنيابة عنه من قِبل أحد، فظلت مدفونة في صدره.

محسن محمود اكش هو احد النازحين من قرى البادية السورية متزوج لديه عائلة مكونة من 4 بنات و 3 شباب وهو أحد الاشخاص الذين يعانون من مرض يسمى رند وسلر ويبر”  والذي يعرف بتوسع الاوعية الشعرية بالمعدة  والأثنى العشرية والأكثر تركيز في الأمعاء الدقيقة.

محسن محمود يحتاج إلى نقل الدم كل 3 أيام وبحد أقصى كل أسبوع يحتاج إلى وحدتين من الدم وفي حال عدم نقل الدم خلال الاسبوع يترتب عليه عدد من الترتيبات منها قصور الكلى وقصور عضلة قلبية وقصور وظائف الكبد كما يترتب عليه نقص في الشوارد مما يؤدي الى احتباس الألبومين والذي يؤدي الى انتفاخ الساق الأمر الذي يعيق الحركة أحيانا.

وبدوره ناشد المنظمات الإنسانية وخصّ أطباء بلا حدود بمساعدته ومد يد العون له وذلك بسبب ضعف الإمكانية المادية له والتي منعته من أخذ العلاج بشكل منتظم

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password