من جديد يتعالى صوت الجوع في مخيم عين عيسى… فهل من مجيب؟

عين عيسى- يشتكي 18 ألف نازح من أهالي مخيم عين عيسى, من عدم وجود متطلبات حياة اليومية في المخيم, مطالبين المنظمات بتقديم يد العون لهم في مثل هذه الظروف القاسية.
حيث أعلنت إدارة المخيم قبل فترة عن إغلاق مطبخ المخيم بسبب عدم دعم المنظمات بتقديم المساعدات لهم وكذلك عجز المجلس المدني بالرقة عن سد الحاجات اللازمة , مع العلم أن المنظمة التي كانت تساند المطبخ قد توقفت, وبقي 18 ألف نازح بلا حصص الغذائية.
يقول مختار قطاع B”منصور متعود في البداية المطبخ كان يساند أهالي المخيم,
فاطمة العلي:” إحدى القاطنات بالمخيم لا يوجد في المخيم أبسط الأمور الاحتياجية التي تسد رمق الحياة.
يقول منصور:” نحن نعاني من نقص حاد في الطعام والجوع بات ينهش تفكيرنا ويهدم صحة أطفالنا , لا نملك المال لأننا عندما لجأنا إلى المخيم هاربين من دير الزور سلبوا كافة الأموال مننا, لا نستلم غير الخبز والماء, نرجو المساعدة بأقرب وقت.
باسم العبد من محافظة دير الزور يصف لسان حال كافة النازحين القاطنين في المخيم:” قائلاً أتيت إلى مخيم عين عيسى في مطلع هذا العام, المساعدات جداً متدنية, بما في ذلك حليب الأطفال والذي يعد مادة المادة الأهم,
أيضاً قال العبد: توقف المطبخ عن عمله منذ مايقارب 20 يوماً على التوالي فالنازح بات لايفكر سوى كيف له أن يحصل على لقمة عيشه ليستمر بالحياة فقط لا أكثر


إعداد:
تكوشر موسى

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password