الأمم المتحدة: عشرات الآلاف شردوا في عفرين و الغوطة بسوريا

مركز الأخبار- قالت الأمم المتحدة إن ما يتراوح بين 12 و16 ألف شخص غادروا الغوطة الشرقية في الأيام القليلة الماضية بينما وردت تقارير عن أن المعارك في منطقة عفرين الشمالية تسببت في نزوح أكثر من 48 ألفا.

وقالت ليندا توم وهي متحدثة باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في سوريا ”اليوم وردت تقارير عن أن المئات في الغوطة الشرقية يواصلون الرحيل“.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن ضربات جوية قتلت عشرات الأشخاص في الغوطة الشرقية، بينما استمر تدفق السكان المنهكين سيرا على الأقدام لليوم الثاني مع تكثيف القوات النظام بدعم روسيا حملتها للسيطرة على آخر معقل كبير لمسلحي المعارضة قرب دمشق.

 وعلى جبهة قتال أخرى، أفاد المرصد أن الجيش التركي ومسلحين متحالفين معه قصفوا بكثافة مدينة عفرين  مما أدى إلى استشهاد 27 شخصا على الأقل وإجبار 2500 على الفرار.

وبدأ النظام السوري هجومه على الغوطة الشرقية قبل نحو شهر وبدأت تركيا هجومها عبر الحدود في عفرين في يناير كانون الثاني. وهناك مئات الآلاف من المدنيين محاصرين بسبب الهجومين.

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password