نازحو حي السلام في الطبقة يعانون من شح مقومات الحياة

الطبقة- في ظل الوضع المأساوي وخصوصاً بعد أن قبعت  المئات من الأسر وآلاف الأفراد بعيداً عن مساكنهم وقراهم هرباً بحياتهم من الموت.

نازحون فروا من الموت السريع  فوجدوا أنفسهم في ساحة يسكنها الموت البطيء يبحثون عن أبسط المقومات الأساسية للحياة في ظل إهمال وتلاعب الكثير من المنظمات الإنسانية والعالمية بهؤلاء النازحين والذين يفتقرون  لأغلب مقومات الحياة الكريمة من نقص في المواد الغذائية والإغاثية.

نازحو حي السلام في مدينة الطبقة يعانون من أوضاع معيشية وإنسانية  صعبة في ظل الوضع المادي السيء, والتي ازدادت بشكل تدريجي في الآونة الأخيرة بسبب تجاهل وغض الطرف من قبل المنظمات المتواجدة في المدينة.

وفي هذا الصدد قامت عدسة فرات اف ام بجولة في حي السلام في مدينة الطبقة لتلتقي مع عدد من النازحين, والذين أكدوا أنهم يعيشون ظروف إنسانية سيئة في ظل غياب المساعدات الإنسانية المقدمة للنازحين من قبل المنظما, بالإضافة الى عدم وجود عدالة اجتماعية في توزيع المواد الإغاثية للمحتاجين إن وجدت.

وبدوره نوه نازحو الحي أن الأزمات تكشف معادن الرجال فأزمات النزوح والتشرد كشفت حقيقة وزيف بعض المنظمات الإنسانية والتي يقتصر دورها فقط أمام وسائل الإعلام لا أكثر.

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password