في مكبات النفايات يبحثون عن البقاء للاستمرار بالحياة

الطبقة- لم يعد للفقر في سوريا أي حدود، ولم يعد للتعاسة والتشرد والفروقات الإجتماعية أي قواعد منطقية،بسبب الحروب التي دارت رحاها في سوريا في حين لا تزال السياسات الإقتصادية والإجتماعية تدور في فلك الأقوياء، مخلفة خلفها المئات من السوريين يعيشون في أماكن مكبات النفايات أو “المزابل”.

هذا هو حال المئات من المواطنين السوريين الذين ترعرعوا وتربّوا وعاشوا على مخلفات نفايات المنازل والمصانع. بعضهم يقتات من الفتات لسدّ الجوع، وبعضهم الآخر يبحث بين القمامة عن مواد يعيد تسويقها وبيعها لمن يبحث عن تكرير المخلفات.

يحيى سليمان والملقب بأبو ياسر أحد نازحي القاطنين في مدينة الطبقة فهو يستيقظ منذ ساعات الصباح الباكرة ليتنقل ما بين مكبات القمامة بحثا عن أي شي يباع وذلك من أجل ان يؤمن ماتيسر من البؤس في ظل تناسي البعض لهؤلاء الأشخاص الذين حرموا أبسط حقوقهم في العيش الكريم.

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password