عمل حثيث لرفع الوضع الصحي لأعلى مستوى في مدينة الرقة

الرقة- أشار الرئيس المشترك للجنة الصحة في مجلس الرقة المدني أنهم يبذلون قصار جهدهم لرفع الوضع الصحي الى اعلى مستوى وتأمين الرعاية الصحية للمجتمع, وذلك عن طريق فتح المراكز الصحية وإعادة تأهيل المشافي المدمرة.

وخلال مقابلة لشبكة فرات الاعلامية مع الرئيس المشترك للجنة الصحة عبد اسماعيل قال فيها:” بالنسبة للمشفى التوليد, قامت منظمة SIR بترميمه وإعادة تأهيله وبنائه, وافتتحته كمشفى توليد والأطفال, وتعيين الكوادر من الأطباء والممرضين بكافة الاختصاصات تخص مشفى التوليد والأطفال بعد ترشيحهم, مع طاقم إداري وحراس.

واما عن مركز سيف الدولة أكد عبداسماعيل أنهم قاموا بإعداده بمساعدات أساسية, منوها أن الطابق الأرضي سيكون عبارة عن بنك دم برئاسة طبيب ذو خبرة 27 سنة, بالإضافة الى 6 مخبريين و6 ممرضين ولوجستي وحرس, والطابق الثاني سيكون عبارة عن مركز صحي, يتضمن أطباء, و6 ممرضين وممرضات وإدارة, واما عن الطابق الأخير ستترك بها نقطة للقاحات الدائمة, بالإضافة الى مكتب خاص بلجنة الصحة, مشيراً في حديثه أن افتتاحه ستستغرق قرابة 15 يوما.

وتطرق عبد اسماعيل  عن المشفى الوطني في حديثه منوها أن المشفى الوطني هي رمز من رموز المدينة سيتم تأهيلها بالكامل أو تأهيل القسم الشمالي منها, وذلك بإمكانيتهم وببعض المساعدات من قبل التحالف, وأضاف في حديثه أنهم لم يتلقوا أية وعود من قبل المنظمات والتحالف عن تقديم المساعدة لهم بإعادة ترميم المشفى الوطني وافتتاحها ولكنهم يطالبون ويناشدونهم.

وعن الصيادلة والأسعار الباهظة أكد أنهم في النظام الداخلي لنقابة صيادلة الرقة, يعلون بين الحين والآخر وفترة جولات ودوريات وليس كل يوم, وعليهم أخذ هذه المهمة كعمل على عاتقهم, وواجب تجاه منطقتهم, مضيفا انهم قدموا تراخيص ل135 صيدلية للمناطق الخاضعة تحت سيطرة المجلس, وأصدروا تعاميم بخصوص الأمراض المهدئة والمخدرة, وعلى من يتاجر يخضعوا لثلاثة تحذيرات, الثالثة يلغى الترخيص ويوقف لمدة 6 أشهر.

وأضاف الرئيس المشترك للجنة الصحة في مجلس الرقة المدني عبد اسماعيل أنهم:” يبذلون جهودهم لرفع الوضع الصحي الى أعلى مستوى وتأمين الرعاية الصحية بأقصى سرعة لأهالي الرقة”.

تكوشر موسى

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password