اعلام النظام: عشرات المسلحين والرهائن يغادرون دوما بموجب اتفاق

مركزالأخبار- قالت وسائل إعلام رسمية إن عشرات الرهائن الذين أطلقت المعارضة المسلحة السورية سراحهم في مدينة دوما وصلوا إلى خطوط قوات النظام السوري مساء يوم الاثنين بموجب اتفاق توسطت فيه روسيا ويغادر بموجبه المقاتلون المدينة المحاصرة.

وقال التلفزيون السوري إن عشرات من مقاتلي “المعارضة” وأسرهم غادروا الجيب أيضا حيث ستنقلهم 25 حافلة على الأقل من خلال معبر الوافدين. وأضاف أنهم سيقصدون بعد ذلك منطقة قرب الحدود التركية.

وقالت الوكالة العربية السورية للأنباء إن جميع الرهائن الباقين في دوما غادروا في حافلتين مساء الاثنين.

وكانت عملية المقايضة قد بدأت يوم الأحد عندما تم الإفراج عن حوالي 75 رهينة. وجرى نقلهم إلى ملعب في دمشق حيث كان بانتظارهم المئات من أقاربهم.

ويمنح الاتفاق ممرا آمنا لآلاف المسلحين للخروج من دوما القريبة من العاصمة في مقابل إفراج جماعة جيش الإسلام عن الرهائن وأسرى الحرب وبعضهم محتجزون منذ سنوات.

وقال مفاوضون من “المعارضة” إن الشرطة العسكرية الروسية ستدخل دوما لتنفيذ الاتفاق.

وأبلغ مصدر مشارك في المفاوضات رويترز في وقت سابق يوم الاثنين أن من المتوقع أن يغادر دوما أكثر من 50 ألف شخص بينهم مقاتلون وأسرهم. وأفاد المصدر بأن الفصيل الذي في دوما سيفرج عن نحو 200 شخص كان يحتجزهم أسرى.

 

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password