الحديد المستعمل لإعادة  الأعمار في الرقة حاجة أمها الإبداع

الرقة- لجأ الكثير من أهالي مدينة الرقة إلى شراء الحديد المستعمل لإعادة ترميم منازلهم ومحالهم المتضررة لرخص سعره أمام الحديد الجديد ويوجد الكثير من الورش في مدينة الرقة تعمل على إخراج الحديد من تحت الأنقاض وبيعه من جديد.

حيث يوجد العديد من الورش في مدينة الرقة تعمل على إعادة تأهيل الحديد المستخرج من الأبنية المدمرة واعادة تعديله وبيعه من جديد ليتم إعادة الاعمار به, وتنتشر هذه الظاهرة بعد تحرير المدينة نتيجة غلاء الحديد الجديد مقارنة بالحديد المعدل.

وخلال جولة كاميرة شبكة فرات الإعلامية رصدت العديد من الورش التي تعمل على رفع الأنقاض وإخراج الحديد وإعادة تأهيله وبيعه ويوجد في كل حي داخل المدينة ورشة تعمل على ذالك.

وفي لقاء الفريق الصحفي مع أحد العمال “محمـد العبداللطيف” متحدثا : بأنهم يقومون بصفقة مع صاحب العقار المدمر وذلك عبر رفع الأنقاض عن المنزل مقابل إخراج الحديد منه وبدورهم يقومون إما بصهره ليصبح على شكل قالب ليتم إعادة تدويره من جديد أو يقومون بتعديله وبيعه لأصحاب المحال أو المنازل المتضررة لكي يقومون بإعادة إعمارها.

مضيفا على ذلك  المشرف على ورشة إخرج الحديد “حسن العيسى” بأن هذا العمل يكون بشكل عام وإعادة تأهيل الحديد بشكل خاص
لم تكن تلك الفكرة موجودة سابقا وهذا شيء جديد على مدينة الرقة بعد تعرضها للتخريب على يد تنظيم داعش وخلال المعارك الأخيرة التي دارت في المدينة.

وفي ختام الحديث مع “العيسى” قال : بأن مدينة الرقة تزدهر يوما: بعد يوم وتوجه برسالة لأبناء مدينة الرقة للعودة إليها والعمل فيها لتعود درة الفرات كسابق عهدها.

تقرير وتصوير: تكوشر موسى – رائد الوراق

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password