صحف: أميركيا تحول دون تسليم تركيا مقاتلات «اف-35» وإيران تهدد أميركا إن انسحبت من الاتفاق النووي

مركز الأخبار- تطرقت الصحف العربية الصادرة اليوم إلى مشروع قانون قدمه ثلاثة من أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي يهدف إلى الحيلولة دون تسليم المقاتلات «اف-35 جوينت سترايك» التي تنتجها شركة «لوكهيد مارتن» إلى تركيا، وأشارت الصحف أن علي أكبر ولايتي، مستشار المرشد الإيراني علي خامنئي، هدد أمس، بخطوات «انتقامية» في حال قررت الولايات المتحدة الانسحاب من الاتفاق النووي.

“مشروع قانون أميركي لمنع تسليم تركيا مقاتلات «اف-35» تحت هذا العنوان كتبت صحيفة “الحياة” حول سعي مجلس الشيوخ الأمريكي منع تركيا من امتلاك هذا النوع من الطائرات على خلفية توتر العلاقات مؤخراً بين البلدين نتيجة التقارب التركي مع روسيا وإيران، وعلى خلفية احتجاز القس الأميركي أندرو برانسون في تركيا.

وقالت الصحيفة:” قدم ثلاثة من أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي مشروع قانون يهدف إلى الحيلولة دون تسليم المقاتلات «اف-35 جوينت سترايك» التي تنتجها شركة «لوكهيد مارتن» إلى تركيا شريكة الولايات المتحدة في حلف شمال الأطلسي، وإحدى الدول المشاركة في إنتاج الطائرات المتطورة.

ويأتي مشروع القانون الذي قدمه السناتور الجمهوري جيمس لانكفورد والسناتور الجمهوري توم تيليس والسناتور الديموقراطية جيان شاهين، فيما تتراجع العلاقات بين الولايات المتحدة وتركيا التي أيدت الحرب على تنظيم «الدولة الإسلامية» (داعش) لكنها أصبحت قلقة على نحو متزايد من الدعم الأميركي للمقاتلين الأكراد في شمال سورية.

وأصدر الأعضاء الثلاثة في مجلس الشيوخ بياناً عبروا فيه عن قلقهم قائلين إن «الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يخوض طريق الحكم الطائش والتغاضي عن سيادة القانون».

وقال لانكفورد في البيان: «تبتعد قرارات تركيا الاستراتيجية أكثر فأكثر مع الأسف عن المصالح الأميركية وأحياناً تتعارض معها. هذه العوامل تجعل تسليم نظام أردوغان تكنولوجيا اف-35 الحساسة وقدراتها المتطورة محفوفاً بالمخاطر».

ولم ترد السفارة التركية في واشنطن على طلب التعليق.

وعبر أعضاء مجلس الشيوخ الثلاثة عن قلقهم لاحتجاز القس الأميركي أندرو برانسون في تركيا التي يقيم فيها منذ فترة طويلة.

وقالت جيان في البيان إن «قرار الرئيس أردوغان اتخاذ رهائن وسجن أميركيين أبرياء في محاولة لاكتساب نفوذ على الولايات المتحدة أمر شنيع وكريه».

وتعتزم تركيا شراء أكثر من مئة من طائرات «اف-35». وتساهم شركات تركية في إنتاج أجزاء من الطائرة ومن المزمع أن تبدأ أنقرة تسلم أول طائرة من هذا الطراز في غضون عام.

وسيحول مشروع القانون دون تسليم طائرات «اف-35» إلى تركيا، وسيمنع أنقرة من الحصول على الملكية الفكرية أو البيانات الفنية اللازمة لصيانة ودعم المقاتلات.

أما صحيفة “الشرق الأوسط” فتطرقت إلى الأزمة بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران على خلفية تلويح أمريكا الانسحاب من الاتفاق النووي، وكتبت تحت عنوان “إيران تلوّح بـ«الانتقام» في حال إنهاء «النووي».

وقالت الصحيفة:” هدّد علي أكبر ولايتي، مستشار المرشد الإيراني علي خامنئي، أمس، بخطوات «انتقامية» في حال قررت الولايات المتحدة الانسحاب من الاتفاق النووي. وقال ولايتي على هامش مؤتمر في طهران إن «إيران لن تقبل باتفاق لن يجلب إليها منافع»، مشيرا إلى أن بلاده ستنسحب بدورها من الاتفاق إذا أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب التوقف عن تنفيذ الاتفاق في 12 مايو (أيار) المقبل. كما انتقد مواقف الدول الأوروبية بسبب ما وصفه بـ «محاولات استرضاء أميركا»، محذرا من إعادة العقوبات التي ألغيت في الاتفاق النووي تحت ذريعة برنامج الصواريخ ودور طهران الإقليمي.

بدورها أفادت وكالات إيرانية نقلا عن نائب قائد الحرس الثوري حسين سلامي أن قواته طلبت بنبرة أكثر قوة من المسؤولين الإيرانيين الانسحاب من الاتفاق النووي واتفاقية حظر انتشار أسلحة الدمار الشامل، إذا اتخذ ترمب قرارا بالتوقف عن تنفيذ الاتفاق. ولفت سلامي إلى أن «الحرس الثوري اقترح الخروج من الاتفاق النووي واتفاقية حظر انتشار الأسلحة النووية «إن بي تي» واستئناف النشاط النووي بشكل غير محدود».

في غضون ذلك، قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في ختام زيارته إلى واشنطن إنه يتوقع أن يقرر الرئيس ترمب الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران، لكنه قال إنه لا يعلم طبيعة القرار الذي سيتخذه ترمب في 12 مايو. وجاء تصريح ماكرون بعد ساعات من خطاب له أمام الكونغرس الأميركي، قال فيه إن إيران لن تتمكن من امتلاك قنبلة نووية، وطالب إدارة ترمب بألا تنسحب من الاتفاق النووي، لافتاً إلى أنه «من الممكن ألا يكون كاملاً، لكن من الأفضل أن يبقى ما لم يوجد بديل أفضل».

وتابع: «إن الاتفاق لا يعالج مخاوفنا».

ومن جانبه، قال وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس في جلسة أمام لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ، أمس، إنه لم يتم التوصل بعد إلى قرار بشأن ما إذا كانت واشنطن ستنسحب من الاتفاق النووي الإيراني.

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password