أنباء عن صفقة جديدة بين النظام السوري ومسلحي 3 بلدات جنوبي دمشق

مركزالأخبار- أفادت وكالة “سانا” التابعة للنظام السوري بأن السلطات اتفقت مع “قيادة الزمر المسلحة” في بلدات يلدا وببيلا وبيت سحم جنوب شرقي العاصمة على تسوية أوضاع من يلقون سلاحهم وإتاحة رحيل الباقين وذويهم.

وأضافت “سانا” أن الاتفاق يقضي بعودة مؤسسات “الدولة” في البلدات الثلاث لاستئناف تقديم “الخدمات” للمواطنين على أن يبدأ العمل بالاتفاق مع انتهاء الترتيبات التنفيذية له.

وأفاد نشطاء بأن الرافضين لتسوية أوضاعهم في البلدات الثلاث، سيجري إخراجهم منها قبل الانتهاء من ملف تنظيم داعش ووجوده جنوب العاصمة، على أن تنسق الفصائل الموجودة فيها مع جيش النظام لتسليمه مواقعها بالتزامن مع عملية الخروج “منعا لهجوم التنظيم على المنطقة”.

ووفق الناشطين ستكون عملية الخروج نحو الجنوب السوري لعدد محدود ودون سلاح.

وكانت قوات النظام السوري قد أعلنت في 25 أبريل، أن منطقة القلمون الشرقي أصبحت “خالية من الإرهاب”، بعد إجلاء مئات المقاتلين وعوائلهم عنها ونقلهم إلى الشمال السوري بموجب اتفاق مع النظام السوري برعاية روسية تحت سقف ما يسمى بمركز المصالحة الروسي.

وتبقى المنطقة المحيطة بدمشق خالية في معظمها من جماعات ما تسمى بالمعارضة بينما تسيطر داعش على مناطق في جنوبي العاصمة، كأحياء القدم والحجر الأسود ومخيم اليرموك.

 

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password