الـ قسد تعلن عن بدء المرحلة الأخيرة من حملة عاصفة الجزيرة

مركز الأخبار – أعلنت قوات سوريا الديمقراطية عن عزمها في إكمال حملة عاصفة الجزيرة ضد أخر معاقل داعش في دير الزور ، بعد أيقافها للحملة بسبب العملية العسكرية التي شنتها الدولة التركية على مقاطعة عفرين.

وفي هذا السياق عقدت قوات سوريا الديمقراطية مؤتمر صحفي،  اعلنت فيها عن نيتها ببدء حملة عاصفة الجزيرة  ، التي توقفت بسبب عملية ” غصن الزيتون ” التي شنها الجيش التركي، الأمر الذي أعطى لتنظيم داعش فرصة للسيطرة على بعض القرى في دير الزور.

وفي هذا السياق أكدت ليلوى العبد الله الناطقة باسم حملة عاصفة الجزيرة أن قواتهم سوف تحرر ماتبقى من ريف الحسكة حتى الحدود العراقية السورية و تزف قواتهم بهذه النصر العظيم التي سوف يتحقق و تحرر المنطقة من رجس الارهاب.

من جهة أخرى أكد القيادي أبو خولة أن قواتهم على كامل الجاهزية لتصدي لهجمات النظام السوري و ميليشياته الشيعية و إنهم على أتم الاستعداد للدفاع عن أرضهم و تحرير ماتبقى من ريفي الحسكة و ديرالزور من رجس الارهاب.

وجاء في نص البيان التالي :

” إن قواتنا في مجلس دير الزور العسكري، التي هي جزء من قوات سوريا الديمقراطية، مصممة على إكمال حملة عاصفة الجزيرة للقضاء على داعش نيابة عن الشعب السوري والعالم، حيث تحتفظ داعش بوجود كبير بالقرب من الحدود العراقية التي تسعى من خلالها إلى الاحتفاظ بملاذ آمن للتخطيط لهجمات في جميع أنحاء العالم وتوسيع أراضيها في سوريا والعراق.

وقد تزايدت الهجمات من هذه المناطق في الأسابيع الأخيرة، حيث سعى تنظيم الدولة الإسلامية لإعادة تنظيم نفسه من جديد.

نعلن بموجب هذا أن مناطق داعش الباقية سوف يتم تحريرها وسيتم تطهير أرضنا من إرهابيي داعش، لقد أعدنا ترتيب صفوفنا وفقا لمتطلبات المعركة، ونعلن لشعبنا أن قواتنا و بمشاركة من قوات التحالف الدولي قد بدأت المرحلة النهائية من حملة عاصفة الجزيرة خلال الأسابيع المقبلة، و ستقوم قواتنا البطلة بتحرير هذه المناطق وتأمين الحدود العراقية السورية، وإنهاء وجود داعش في شرق سوريا مرة واحدة وإلى الأبد، نحن نرحب بدعم القوات العراقية عبر الحدود وشركائنا في التحالف الدولي.

ستجري هذه العمليات بهدف تحقيق مشروع طويل الأمد لبناء سوريا جديدة و ديمقراطية، خالية من الإرهابيين، مع المحافظة على سيادتها الإقليمية، وبمشاركة جميع المكونات السورية بما في ذلك العرب والأكراد والسريان والتركمان أبطال قوات سوريا الديمقراطية في العملية السياسية على النحو المبين في قرار مجلس الأمن رقم 2254.”

المجد والخلود للشهداء.

الخزي و العار للإرهابيين.

مجلس ديرالزور العسكري
1 أيار 2018

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password