عشائر الرقة تدعم الحرب على الإرهاب في دير الزور وتندد بهجمات النظام الأخيرة

الرقة- أكد شيوخ ووجهاء عشائر مدينة الرقة وقوفهم ودعمهم قوات سوريا الديمقراطية لمحاربتها الإرهاب الذي يتمثل بتنظيم داعش ومنددين بمحاولة قوات النظام السوري عرقلة الحرب على التنظيم في مدينة دير الزور.

بعد استئناف الحرب ضد جيوب تنظيم داعش الارهابي في ريف مدينة دير الزور والتي حاول النظام عرقلة القضاء على برثان التنظيم المتبقي فيها بهدف تصدير نفسه من جديد بأنه القوى التي تحارب الارهاب في سوريا.

وقد التقى فريق شبكة فرات الاعلامية بعدد من وجهاء عشائر مدينة الرقة الذين أكدوا دعمهم الكامل لقوات قسد والتي تهدف الى تحرير أهالي دير الزور من قوى الارهاب المتمثل بداعش والحفاظ على أمن واستقرار المنطقة من خطره.

حيث أكد شيخ عشيرة النعيم “حمد شيخ الشحادة” بأنه القوى التي حررت مدينة الرقة عاصمة التنظيم وجميع المدن التي كان يتواجد فيها قادرة على دحر التنظيم بشكل كامل, وإن القرى التي يتواجد فيها عناصر التنظيم في دير الزور تحتوي على أعداد لا يستهان بها ويوجد بما يقارب الألفين مقاتل من تنظيم داعش فيها.

ونوه “الشحاذة” بأنه الحملة لم تتوقف أساسا أثناء قيام الدولة التركية بالهجوم على مدينة عفرين بل كان مقاتلينا يقومون بالدفاع عن أراضينا وصد هجمات التنظيم عنها, وقد حاول النظام أيضا عرقلتنا كدعم مباشر للإرهاب.

وقد أشار الشيخ حمد “خلال حديث بأنه يجب على النظام السوري توجيه أسلحته على تنظيم داعش اذا كان يريد محاربة الارهاب في مدينة البوكمال وغيرها, اما قواتنا فتعمل على استئصال جذور التنظيم من القرى التي مازالت تحت سيطرته في شمال الفرات.

ومن جهته أكد أحد وجهاء عشيرة البريج في منطقة الكرامة “محـمد نور الذيب” بانه شيوخ عشائر الرقة وابنائها وكافة مكوناتها تقف صفا واحد ضد الارهاب وتساند حملة عاصفة الجزيرة التي تقودها قوات قسد.

وتوجه “نور الذيب” برسالة الى المجتمع الدولي والنظام السوري بأنهم ليسوا سلعة تجارية تباع وتشترى في المحافل الدولية والقرارات التي تتخذ من قبلها.

وخلال حديث “الشيخ مـحمد الذيب” عن التحالفات الدولية وعلى رأسها الايرانية والروسية عندما تنتهي مصالحهم سوف يذهبون ويجب علينا أن نعي ذلك لأن سوريا هي أرضنا وملك الشعب السوري ويجب أن نحافظ على وحدتها.

وقد تطرق  الشيخ “محـمد تركي السوعان” من وجهاء عشائر السبخة الى أن هجمات قوات النظام على قواتنا في دير الزور وبهذا الوقت تحديدا هي أكبر برهان على دعم النظام لتنظيم داعش الارهابي.

وشدد الشيخ  “محمـد السوعان” في ختام  حديثه الى وقوف جميع شيوخ العشائر والشعب في الشمال السوري مع قوات قسد لأنها القوة الوحيدة التي حررت أراضينا من التنظيم وقادرة على تحرير كامل سوريا.

تقرير وتصوير: رائد الوراق

 

 

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password