دعم عربي للتصعيد الدبلوماسي المغربي ضد إيران

مركز الأخبار- أعلنت السعودية والإمارات والبحرين والأردن عن دعمها لقرار المغرب بقطع علاقاته مع إيران بسبب دعمها لجبهة البوليساريو .

وأصدرت الدول بيانات منفصلة عقب ساعات من إعلان المغرب عن قراره، معبرة عن تأييدها للخطوة المغربية ووقوفها إلى جانب المغرب في كل ما من شأنه أن يهدد وحدته الترابية.

وأعربت الرياض الأربعاء عن تأييدها لقرار المغرب قطع العلاقات مع إيران متهمة حزب الله اللبناني بـ”التورط” في إرسال أسلحة إلى البوليساريو عن طريق “عنصر” في السفارة الإيرانية بالجزائر.

وأكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية السعودية في بيان وقوف المملكة “إلى جانب المملكة المغربية  في كل ما يضمن أمنها واستقرارها بما في ذلك قرارها بقطع علاقاتها مع إيران”.

وأضاف المصدر إن حكومة المملكة “تدين بشدة التدخلات الإيرانية في شؤون المغرب الداخلية.

وقطعت السعودية علاقاتها مع إيران في يناير 2016، على خلفية الاعتداءات التي تعرضت لها سفارة المملكة في طهران، وقنصليتها في مدينة مشهد، شمال إيران، وإضرام النار فيهما، احتجاجا على إعدام نمر باقر النمر، رجل الدين الشيعي السعودي، مع 46 مدانًا بالانتماء إلى “التنظيمات الإرهابية”.

وتتهم السعودية إيران بامتلاك مشروع توسعي في المنطقة والتدخل في الشؤون الداخلية لدول عربية، وهو ما تنفيه طهران، وتقول إنها تلتزم بعلاقات حسن الجوار. وقال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، في تغريدة، على حسابه بموقع تويتر، “نقف مع المغرب في حرصه على قضاياه الوطنية وضد التدخلات الإيرانية في شؤونه الداخلية، سياستنا وتوجهنا الداعم للمغرب إرث تاريخي راسخ وموقفنا ثابت في السراء والضراء”.

كما وأعرب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام لجامعة الدول العربية محمود عفيفي عن تضامن الجامعة مع المملكة المغربية في قرارها قطع علاقاتها مع إيران لما تمارسه الأخيرة من تدخلات خطيرة ومرفوضة في الشؤون الداخلية للمملكة المغربية، واصفاً أي تدخلات إيرانية في شؤون الدول العربية بالمرفوضة والمدانة.

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password