أردوغان يهرب من المناظرات التلفزيونية حتى لا يُسجّل أيّ مُعارض نقاطاً على حسابه

مركز الأخبار رفض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الاثنين دعوة المعارضة التركية إلى إجراء مناظرة متلفزة قبيل الانتخابات المبكرة المقرر إجراؤها الشهر المقبل. وفق ” أحوال التركية ”

وقال أردوغان في مؤتمر صحافي في أنقرة مع الرئيس الصربي الكسندر فوسيتش “بصفة خاصة لا أريد الاشتراك في مناظرات على شاشات التليفزيون، لأننا لا نريد أن يسجل أحد نقاطا على حسابنا”. لكنّه تدارك “لكنني مستعد للقائه (المرشح المعارض) في مقر حزبي”.

كان مرشح حزب المعارضة الرئيسي في تركيا محرم إينجي صرّح بأنه يجب إجراء مناظرات تلفزيونية بين المرشحين للرئاسة في الانتخابات المبكرة المقرر إجراؤها الشهر المقبل، فيما أعرب عن أسفه لقلة قيام منافذ الإعلام الرئيسية بإفساح المجال لمنتقدي الحكومة.

وكان محرم إينجه قد دعا للإفراج عن المرشح المُعارض المعتقل دميرطاش قائلا للرئيس رجب طيب أردوغان “فلنتنافس مثل الرجال”.

وفي أول حديث له مع وسيلة إعلام دولية منذ ترشحه، قال دميرطاش إنه من المستحيل إجراء انتخابات نزيهة في ظل وجود حالة الطوارئ التي تم فرضها بعد محاولة انقلاب يوليو 2016.

وتحاول المعارضة رصّ صفوفها في مواجهة أردوغان وحزبه العدالة والتنمية استعدادا لانتخابات رئاسية وتشريعية مبكرة في 24 يونيو لكنها تندد بانعدام المساواة في الحملة.

والسبت وقع حزب الشعب الجمهوري والحزب الصالح وحزب السعادة والحزب الديمقراطي على إعلان بتشكيل تحالف انتخابي رباعي تحت اسم “تحالف الأمة” وتعهدوا بإنهاء حالة الاستقطاب بالبلاد وترسيخ استقلالية القضاء وضمان ممارسة الحقوق الأساسية والحريات، والوقوف بوجه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في الانتخابات التشريعية المبكرة.

وتطمح المعارضة من خلال هذا التحالف، الذي أطلق عليه تسمية “تحالف الأمة”، إلى قطع الطريق على أردوغان الذي قرّب موعد الانتخابات الرئاسية والتشريعية.

ويقتصر التحالف بين الأحزاب الأربعة على الانتخابات التشريعية، ولا سيما أنّ ثلاثة منها قررت تقديم مرشحين حزبيين للرئاسة.

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password