القطاع الصحي في الشدادي بدأ بالتعافي تدريجياً

الشدادي-عانى القطاع الصحي في مدينة الشدادي مجموعة من الصعوبات نتيجة عدم وجود أطباء ومشافي ومراكز طبية ,لكن بدأ بالتعافي تدريجياً بعد عودة الأطباء والصيادلة في المدينة وتفعيل المركز الصحي  الذي حمل على عاتقة الحمل الأكبر .

بعد معاناة الأهالي في الشدادي من الناحية الصحية نتيجة عدم وجود أطباء في المدينة بدأ الواقع الصحي بالتعافي تدريجياً بعد عودة الأطباء والصيادلة وتفعيل المركز الصحي الأمر الذي وفر على المواطن العبء الثقيل الذي رافقهم طيلة السنوات الخمسة المنصرمة , فقد كان المريض مضطراً للذهاب الى مشافي الحسكة على بعد 60 كم تقريباً , الامر الذي يشكل الخطر الاكبر على حياة المريض .

وقد تحدث الممرض خالد الدخيل لشبكة فرات اف ام “ان افتتاح المركز الصحي في الشدادي يعد بمثابة النقلة النوعية في المجال الصحي في المدينة , لأن القطاع الصحي كان مهمش تقريباً نتيجة لفرار الأطباء والصيادلة من بطش تنظيم داعش الإرهابي , وهذا الأمر أحدث الفجوة في القطاع الصحي .

وأشارت الممرضة  أمل سليمان ان مركز الصحي في ناحية الشدادي  يخدم حوالي 150قرية من ريف دير الزور حتى ناحية العريشة ويقدم الأدوية مجانا للمرضى وأكدت أمل ان مركز الصحي مفعل 24ساعة على شكل مناوبات ويوجد 6ممرضين وطبيبين ويوجد صيدلية وسيارة إسعاف في حين  يضطر المريض نقلة الى الحسكة.

وفي السياق توجه الشكر المراجع حسين الاحمد للكادر الطبي والتمريضي على حسن الرعاية والاهتمام وتخفيفهم حمل طالما أثقل كاهل المواطن قبل افتتاح المركز الطبي.

(ح د )

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password