لجنة التربية والتعليم بالطبقة تسير بخطى مهمة بعد مرور عام على التحرير

الطبقة – يمر  عام واحد فقط  على تحرير مدينة الطبقة من تظيم داعش، عاما كان كافيا لأن تنفض غبار الحرب عن المدينة ولتبدأ بعدها ثورة البناء والتنظيم ولتصبح المدينة بعد عام واحد الحضن الآمن لجميع أهلها وللمناطق المجاورة .

بعد مرور عدة سنوات من حرمان أبناء مدينة الطبقة من التعليم استطاعت لجنة التربية التابعة للمجلس التنفيذي, والتي تعد إحدى اللجان الأساسية والأولى  في مدينة الطبقة والتي ساهمت في بناء ونهوض المدينة بشكل كبير.

وعن إنجازات لجنة التربية خلال عام من التحرير التقت عدسة فرات اف ام الإعلامية مع الرئاسة المشتركة للجنة التربية والتعليم في مدينة الطبقة محمد نايف .

حيث قال أن  لجنة التربية والتعليم ساهمت في إعادة البنى التحتية لعدد من المدارس والتي كانت قد تضررت نتيجة الحرب التي دارت في المنطقة, حيث وصل عدد المدارس  المؤهلة الى 190 مدرسة في مدينة الطبقة وريفها .

وقد وصل عدد المعملين الذين شاركوا في إعادة روح التعليم إلى المدينة إلى ما يقارب 1700 معلم.

كما وأشار أنه رغم عدم توفر الكتب المدرسية الكافية إلا أنه تواصل لجنة التربية والتعليم في السير في طريق مواكبة العجلة التدريسية, بالإضافة إلى إنجازات عظيمة من إعادة الطلبة لمقاعد الدراسة .

وكما أضاف النايف أنهم وخلال مرور سنة على تحرير مدينة الطبقة من براثن الإرهاب استطاعوا تحقيق عدد كبير من الأعمال والتي  كانت من أهمها إعادة روح الطفولة للأطفال  وتقوية رابطة الأخوة فيما بينهم ونزع الأفكار الطائفية التي خلفها تنظيم داعش الإرهابي في عقولهم واكتشاف مواهبهم من خلال المعارض والمسرحيات التي تم تقديمها من قبل الطلبة.

وبدوره تمنى أن تكون الذكرى السنوية القادمة لتحرير الطبقة ذكرى خير وأن تكون سوريا حرة موحدة ديمقراطية لا مركزية.

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password