بيان صادر عن القيادة العامة لقوى الأمن الداخلي لساحة الرقة

الرقة- عاشت سوريا وخاصة مدينة الرقة آلام وأوقات عصيبة، قلة ما تحكى منها بصمت يطبق عليها، لما تخفيه من مآسي خلفها الإرهاب حتى في الذاكرة، لينكلوا بالدين الحق ورسالة الرب التي أوحت دائما للسلام والمحبة بين البشر، فحتى أبان شهر رمضان الفضيل أظلوا الخلق ونسفوا الطقوس المقدسة و المعتادة فيه، لكن لا صوت يعلوا صديح الحق.

فبعد أن ولى الإرهاب وغطرسته التكفيرية بسواعد الشهداء والمقاومين من أهل هذه الديار، تعود الحياة لسابق عهدها، ليكون لهذا العام رمضان مبارك جديد، وبحسن قدسيته يحمل رسالة الخير والمودة، بأمل جديد رسمته دماء زكية لتنعم بلادنا بالأمن والسلام.

إننا في القيادة العامة لقوى الأمن الداخلي لساحة الرقة، نتوجه بالتبركة والتهنئة للمسلمين وجميع الأديان في العالم وخاصة أهلنا في مدينة الرقة بقدوم شهر رمضان، متمنين أن يعم الخير والسلام الأرجاء المعمورة جمعاء.

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password