مسجون لدى داعش

رائد عزالدين الوراق
المقال مرفق بالصور والثبوتيات والوثائق في الأسفل.
_____________________________________________

زرع الحقد والفتنة بين المكونات واستعراض جرائم القتل في الساحات العامة أمام السكان واعتقالات من المنازل والمحال وحتى الشوارع بطرق غامضة، جميعها عوامل ساهمت بإثارة الخوف وتهجير أهالي مدينة الرقة والمناطق التي كان يسيطر عليها تنظيم داعش من عدم وقوفهم ضد التنظيم منذ تأسيسه فيها واتخاذها عاصمة لدولة “الخلافة” التي حاول إنشاءها على الأراضي العراقية والسورية.

سيطرة تنظيم داعش على الرقة السورية اتخذ من الساحات العامة مسرحا” لتنفيذ أبشع أنواع القتل والترهيب بحق أبنائها وأشهر تلك الساحات التي تحولت لمسرح جرائم للتنظيم هي ساحة “دوار النعيم” لتشهد أسوارها على جرائم هذا التنظيم، حيث يترك الرأس معلقا” عليها لعدة أيام أو عملية القتل المتمثلة ب”الصلب”.

ولكي يتمكن التنظيم من بسط سيطرته على جميع أهالي الرقة وقلوبهم قسم المدينة إلى عدة أقسام، ويضم كل قاطع (نقاط إعلامية – ديوان للدعوة – مسجد لتقديم دروس الدورة الشرعية – ساحة لتطبيق الحد كما يدعي التنظيم ونقطة أمنية تشرف على مراقبة وسجن أهالي الحي).

هاتفك المحمول، ملابسك التي ترتديها تخرج مع إحدى أقاربك، عيونها تظهر من خلف النقاب تضع عطرا” فواحا” تتحدث مع أحد أقاربها في الأسواق تستخدم الكاميرا تدخل إلى محال يديرها رجال تتكلم بألفاظ غير مفهومة، جميعها تهم التغريم عليها ماليا” وأحيانا” تجلد لما يقارب مئة جلدة إذا قمت بها وتصل بعض الأحيان إلى القتل، وتعتبر هذه التهم من النوع الخفيف والمتوسط لدى داعش.

أما النوع الآخر فتنسب تهم لك على أنك إما جاسوس لدول “الكفار او الصليبين” أو أنك عميل للدولة السورية أو قوات سوريا الديمقراطية أو كما يصفهم التنظيم “الملاحدة” أو أنك تروج لأعمال الكفار وأحيانا يكون المتهم هو كافر حسب رأي عناصر التنظيم وقضاته الشرعيين وتوصف هذه التهم أنها من النوع الأحمر لدى التنظيم ويتوجب على مرتكبها أن يقتل ويصلب ويشنق وحتى يقطع رأسه.

وكل عائلة في مدينة الرقة يوجد لديها قصة مع تنظيم داعش الارهابي وكل شاب من أهالي المدينة زار سجون الحسبة وكل فتاة في مدينة الرقة عرض عليها الزواج من قبل عناصره أو تم سجنها لمخالفة الشرعية الإسلامية.

ومن خلال الوثائق والتقارير التي حصلنا عليها بشكل حصري والتي سوف نكشفها لكم يتبين بأن جميع الذين كانوا مسجونين لدى التنظيم في إحدى المدارس في مدينة الرقة هم من فئة الشباب الذين لم يلتحقوا بصفوف التنظيم آنذاك.

وتحمل هذه المحاضر التي حصل عليها فريقنا الصحفي بشكل حصري أسماء قضايا ومنها (شخص يهدد صديقه بالكفر- رجل حاول اغتصاب فتاة داخل محل تجاري- عقوق الوالدين- وآخر يجهل دينه- أما الأخرى فهي التستر على شرب الدخان- التحدث مع فتيات عبر الهاتف المحمول- أحدهم شارك في قضية اغتصاب- والعديد من قضايا الزنا).

عبد الكريم السليمان من أهالي مدينة الرقة يبلغ من العمر 31 عاما” تم إلقاء القبض عليه في حي الدرعية غربي مدينة الرقة أثناء وقوفه مع أصدقائه، وخلال مرور سيارة تابعة لتنظيم داعش في الحي تمت عملية تفتيش أجهزة الشبان المحمولة وعددهم ثلاثة شباب وعلى إثرها ألقيت على “عبد الكريم” تهمة أنه “هدد صديقه بالكفر” وذلك عن طريق رسالة الكترونية عبر تطبيق الواتساب يخاطب صديقه بها (اكفر اكفر بدي ألعن) هذا ما كتبه بمحضر عبد الكريم لدى تنظيم داعش.

الحكم الذي نفذه التنظيم على الشاب جاء كما يلي حرفيا”

بعد الاطلاع على القضية والاستماع للقرارات المذكورة أعلاه حيث اعترف بأنه يهدد بالكفر, والكفار نحكم بحكم الله عليه بما يلي باعتباره المرة الأولى له, يسجن لمدة عشرين يوما”- يجلد تسعين جلدة متفرقة.

ورد بلاغ من “أخت” من عامة المسلمات تقدم شكوى للإخوة وتقول: أنها تبيع “البالة” وهي الملابس المستعملة وذهبت لكي تشتري أغراضا” وبينما هي في السوق تبحث عن الأغراض دخلت إلى محل بيع ملابس مستعملة وقالت للرجل هل لديك غير هذه البضائع المعروضة فأجابها بنعم يوجد في القسم الآخر من المحل ادخلي وانظري، فقالت له اذهب أنت وأجلبهم فقام بذلك وأيضا” لم تعجبها الملابس التي قدمها، بعدها أشار الرجل للصانع؛ أغلق باب المحل.

الذي شهد على القضية هو على مزاعم التنظيم أحد عناصره المارين من أمام المحل، وسكن هذه الفتاة بالأحياء الشمالية بجانب العيادات الشاملة، حكمه على الرجل بالسجن لمدة عام مع جلد بشكل يومي مئة جلدة.

“ياسر المحـمد” من الأحياء الغربية للمدينة ويسكن لدى دوار الادخار يتهمه التنظيم بسب الله , أثناء قيام الآذان لم يغلق ياسر محله التجاري وعند مرور أحد جيرانه قال له :اغلق المحل لنذهب للصلاة معا” وبعد تلفظ ياسر بقوله حرفيا كما جاء في المحضر “بدي ألعن رب الفسق” وذلك أثناء مرور سيارة الحسبة تم إلقاء القبض عليه على إثرها من قبل “أبو جعفر الأنباري و محـمد أبو شعر” وهم الشهود على هذه القضية التي حكمها عليه فيها بغرامة مالية قدرها 70 ألف ليرة ودورة شرعية لدى التنظيم مدتها 30 يوما” وسجن لمدة عشرون يوما” وجلد 40 جلدا” متفرقة.

تم إلقاء القبض على “إبراهيم الزرعة” من قبل أمنيي التنظيم أثناء تجولهم بسيارتهم خلال فترة الآذان ولم يدخل للمسجد وقد أحضروه للحسبة الشهود على القضية من المكتب الأمني لتنظيم داعش وهم ” أبو حسن الجزراوي وأبو البراء التميمي”.

وبحسب قضايا الزنا التي أطلعنا عليها بشكل حصري من خلال الثبوتيات التي حصلنا عليها فإن التنظيم بعد إلقاء القبض على الفتاة يقوم بعرض عليها بشكل سري إما الزواج من أحد عناصر التنظيم والذي يختاره لها القاضي الشرعي او يتم وضعها في حفرة داخل إحدى الساحات العامة في المدينة ويتم رجمها بالحجارة حتى الموت.

في تمام الساعة الرابعة عصرا” الموافق يوم الأحد بتاريخ 24/3/2016 تم إلقاء القبض على “فوزة المزين و حسين علي  الكريم” بتهمة الزنا وذلك استناد على شكوى قدمتها المدعوة “أم حسين” وبالتنسيق معها قام عناصر التنظيم بالقبض على فوزة وحسين وزجهم بالسجن وتم الحكم على حسين بالقصاص داخل السجن بمنطقة السبخة شرقي الرقة, أما فوزة لم يكن قد ذكرها بالحكم وبعد جولة فريقنا الصحفي بمعقل تنظيم داعش سابقا” في الرقة أكد عدد من الأهالي بأنها قد وافقت على الزواج بأحد عناصر التنظيم لذلك لم يقم برجمها, الحادثة وقعت بمنطقة السبخة وبالتاريخ المذكور والمحضر عثرنا عليه داخل مدينة الرقة.

وفي حادثة أخرى طلب القاضي التابع للتنظيم “أبو صلاح الدين” في منطقة الكرامة من محكمة التنظيم في الرقة البت بقضية عودة امرأة الى زوجها بعد وقوع طلاق بينهما وقد ذكر في الطلب “أبو صلاح الدين” بأنه زوج “عفاف الأحمد” بأن زوجها يعمل بالسحر ويهددها بالقتل ويبيع الدخان في البيت ولا يصلي وقد قاموا بتسليمه الى جهاز الحسبة في الكرامة لينال عقوبته ويضيف الى “محكمة الرقة حفظهم الله” اطلعنها أيضا على اقرارات عفاف وتبين لنا بأنها أيضا لا تصلي ولا تعرف كيفية الصلاة وأن أهلها يقطنون في دمشق وليس لها أحد من اقاربها يسكن في أراضي “الدولة الإسلامية” آنذاك ويضيف بأنه قام بالتفريق بينهما بتاريخ كما جاء حرفيا” 6/4/1436هجري والموافق 5/2/2015 ميلادي ولكم الأمر في هذه القضية.”

من خلال آراء أهالي مدينة الرقة فإن التنظيم قام بالسؤال عن ممتلكاتهم ومنازلهم وعندما تأكد بأنه أهل عفاف خارج الرقة أصبح يريد منزلهم بشدة أكثر من الحكم عليهم وكيف لشابة تعود لزوجها الذي ذكر التنظيم بانه ساحر وجميع الصفات به فمثل هذه المحاضر يقوم الأشخاص بالاعتراف بها تلقائيا عند الدخول الى مقار التنظيم خوفا من بطشه.

والدليل على اتخاذ التنظيم سياسة التقسيم في مدينة الرقة كانت على الشكل التالي قطاع مركز المدينة, القطاع الشرقي والذي يتبع لناحية الكرامة, القطاع الشمالي والذي تكون قيادته متواجدة بكامل قوتها في قرية حزيمة, القطاع الغربي والذي وضع التنظيم ثقله في ناحية كديران وخلال حملة تحرير الرقة نقلها الى منطقة الجزرا غربي المدينة, القطاع الجنوبي وقد اتخذ التنظيم فيه الكسرات مركز لقيادته و جميع القطاعات تحتوي على مفارز أمنية تكون في الأغلب منازل مدنية ومراكز حسبة وهي عبارة عن المدارس وأخرى دعوية وتتواجد في المساجد والإعلامية عبر الشاشات الضخمة التي يضعها التنظيم في الساحات العامة وبعضها جوالة وبدورهم يتبعون أمراء هذه النقاط الى أمراء المراكز المتواجدين داخل مركز مدينة الرقة وجميعهم يتبعون الى ما يسمى أمير ولاية الرقة الذي يتلقى الأوامر من زعيم التنظيم أبوبكر البغدادي.

والدليل على اتخاذ التنظيم من مدينة الرقة عاصمة له بأن الوثائق التي توجد داخل مقاره وقد عثرنا عليها تثبت بأنه جميع المفارز والمحاكم وحتى خطب المساجد التي تلقى يوم الجمعة تصدر أو يتم الاطلاع عليها وتحريرها والبت في أمرها والحكم عليها ومراقبتها وتغير عناصرها وحتى عمل الدورات في المراكز الفرعية تتم بإشراف أمراء التنظيم والاجهزة التابعة له في مدينة الرقة عاصمته المزعومة.

سقطت تلك العاصمة وأسقطت معها قوى الإرهاب التي حكمت على شابات في مقتبل العمر الموت بالعار وعلى شبابنا بالسجن أو خدمتهم أو عبيد لهم أو اقتصاص رقبتهم أو قطع يدهم هذا حال أهالي الرقة الذين أصيب أطفالهم بأمراض تصل الى مرحلة الكابوس عندما يرسم طفلان في المدرسة جثث في الشوارع وبيوت مدمره رأيتها تحمل اللون الاسود وحمام صغير وعندما تتقدم المعلمة بالسؤال يجيبها الطفل بأنه يختبئ به لكي لا يراه عناصر التنظيم.

هل هذه الدولة الإسلامية التي جئتم بالذبح والنحر من أجلها تحكمون من أجل وقوف تلك الشابة في الاسواق وذلك الشاب الذي لم يقم بدورة شرعية أو ذلك أهرم الذي لم يستطيع إغلاق المحل من أجل الصلاة هل جئتم من أجل اعتلاء خراب البيوت عبر بث الفتنة بين أصحابها وتفريق الزوج عن الزوجة من أجل أن تقبل بأحد عناصركم أين كنتم فكانت نهايتكم على يد أبناء المدينة التي أورثتموها الدمار وارتكبتم بحق أجداد وآباء الشباب الذي حرره من قبضتكم ابشع جرائم القتل .

 

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password