موازييك حرفي يتسم بالجمال وتراث مدينة الطبقة


الطبقة- بعد دخول عدة أنواع من الأحذية الجاهزة إلى الأسواق سواء الحلبية منها أو الحموية والتي ساهمت بإنخفاض الطلب على “الأحذية  الديري” والذي يعتبر من أهم الحرف التي تشتهر بها أسواق مدينة دير الزور والمناطق الشرقية والمتوارثة عبر الآباء والأجداد.
ليتحول هذا الحذاء إلى حذاء شعبي يستخدمه الغني والفقير نظرا” لسعره الزهيد وطريقة تصميمه . ولمعرفة قصة صناعة الأحذية  الديري ولماذا سمي بهذا الاسم ؟
كان هناك حوار تناول حديثه مراسل فرات اف ام مع  خالد العلي الملقب بأبو جمال أقدم صانع أحذية ديرية في مدينة الطبقة.
يتحدث ابو جمال عن تاريخ صناعتها ولماذا سميت بهذا الاسم قائلا:” تعود صنع الأحذية الديرية إلى مدينة دير الزور والتي تعتبر هي أساس صناعتها  وذلك لتوفر الظروف الملائمة لصناعتها  وقد كان أول من قام بصناعتها هو أبو أحمد العكيلي والذي كان يعمل صانعا للأحذية وقام بصناعة  هذا النوع من الأحذية  ليطلق عليها اسم الأحذية الديرية  نسبة الى مدينة دير الزور ”
وكما تعد صناعة الأحذية الديرية هي حرفة يدوية قديمة ولا يوجد أي من الآلات الحديثة لتصنيعها ويصنع بشكل رئيسي من جلود الأبقار أو الأغنام أو من جلود الماعز لكن ولقلة الجلود  يتم إستخدام السكاي والشامواه التي تعتبر بديلا لتلك الجلود . لذلك تجارة الأحذية الديرية تعتبر تجارة موسمية حيث تزدهر في فصل الصيف لأن الجو في المناطق الشرقية يكون حارا  وتقل تجارتها في فصل الشتاء بسبب برودة الطقس.
فحرفة الأحذية الديرية هي موروث ثمين لدى أبناء مدينة دير الزور التي توارثوها.
لتبقى تلك الحرفة  يفتخر بها أبناء مدينة دير الزور . وعن مراحل الصناعة اليدوية للأحذية الديرية حدثنا ابو جمال قائلا: في البداية نقوم بقص قوالب حسب الحجم المطلوب ثم نقوم برسم هذا القالب على المشمع أو ما يسمى الغلاف الرقيق الذي يعطي للحذاء لونه ثم ترسم الأجزاء اللازمة وهي الأرضية والأصابع وقطع الوصل والماسكة والتي تعتبر الجزء الرئيسي في الحذاء . بعدها نبدأ بقص هذه القطع وبشكل دقيق ونحدد أماكن تداخل الأجزاء مع الأرضية ونقوم بثقب نهايات هذه التحديدات تمهيدا لفتحها ثم تأتي المرحلة الأهم وهي تبطين أجزاء الأحذية  عدا الأرضية الإسفنجية وذلك بواسطة بطانة مصنوعة من القصاصات الجلدية فنعمل على وضع الأجزاء على البطانة ورسمها ونقوم بتصميغ هذه الأماكن بواسطة مادة لاصقة الشعلة وبعد التنشيف تلصق الأجزاء بقطعة البطانة ويتم قصه ثم تبدأ مرحلة التجميع الأولي حيث يتم وصل قطعة الوصل مع الماسكة بواسطة كبسات ثم تأتي مرحلة التجميع النهائي حيث تثبت الأرضية على القالب المصنوع من المشمع  والبطانة الجلدية ثم يتم تركيب أجزاء  الحذاء  على القالب وتصميغ هذه الأجزاء مع الأرضية وتثبيتها عليها بواسطة كباسات.
أما عملية تلبيس الأرضية فتتم بواسطة إسفنج طبي بسماكة /4/ ملم تقريبا يلصق مع الأرضية بواسطة مادة لاصقة ومن ثم نقوم بقص الحواف الإسفنجية  أما الكعب فهو عبارة عن إسفنج بسماكة حوالي/6/ ملم أما الأرضية النهائية عبارة عن إسفنج بسماكة /1/سم أو أكثر حسب الطلب.

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password