ابن منبج يتفوق في المدارس الألمانية

خاص- على الرغم من ضغوطات الحياة التي مرت على الشعب السوري إلا أنه لازال أوج الطموح يشع من أذهان البعض وصقل الإرادة ينبع من نفوس البعض لاسيما أن الآلام تصنع العظماء.

“أزاد سليمان” شاب نشأ وترعرع في مدينة منبج يبلغ من العمر 17 عاما عاش طفولته في مدينة منبج ولكن في ظل الظروف الجارية من حرب ودمار, لجأ أزاد مع عائلته إلى ألمانيا في الشهر الثامن من عام 2016 .

والتحق أزاد بالمدارس لكي يتعلم اللغة الألمانية, بحيث أنه بزغ بتفوقه بإنهائه اللغة الألمانية بفترة ستة أشهر و أصبح يتحدث الألمانية بشكل طليق .

وبدأ يتابع حلقات التعليم في المدارس الألمانية لحين وصوله إلى الصف التاسع بحيث حاز على الدرجة الثانية في المدرسة متفوقا على أقرانه من الطلاب الألمان.

أزاد خير دليل على مستوى الذكاء الذي يمتلكه السوريون فتفوقه في دراسته على الطلاب الألمان فخر لكل السوريين فلا عجب أن ترى شاب سوري أو شابة سورية كانوا أصحاب ألباب نابغة فالحرب أيضا كان لها الدور الأساسي لكي يبرز للعالم أجمع من هم السوريين .

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password