علاج جديد للقضاء على الصداع النصفي

فرات اف ام

أقرت الوكالة الأوروبية للأدوية، دواء جديدا يعد الأول من نوعه والذي صُمم من أجل منع نوبات الصداع النصفي، اذ من المتوقع أن يُطرح قريبا على شكل نوعين من الأدوية. ويعمل الدواء على منع مستقبلات في الدماغ تسمى مستقبلات البيب تايد، والتي يُعتقد أنها تسهم في إحداث نوبة الصداع النصفي، على الرغم من عدم معرفة العلماء بشكل أكيد السبب الرئيسي في أكثر أنواع الصداع إزعاجا وألما.

وسيدرس مسؤولو الصحة في إنجلترا وأستكلندا العقارين المعروفين تجاريا باسم إرينوماب وإيموفيغ، لمعرفة إمكانية طرحه من خلال هيئة الخدمات الصحية الوطنية. ومن جانبها، قالت الشركة المصنعة للدواء نوفارتس إنه بإمكان المرضى الوصول إلى الدواء على نفقتهم الخاصة بدءا من شهر سبتمبر، حتى لو لم يطرح عبر هيئة الخدمات الصحية.

ووافقت الوكالة الأوروبية للأدوية على العقار للمرضى الذين يعانون من نوبات الصداع النصفي أربع مرات على الأقل في الشهر، وسيقوم المريض بتناول الدواء في المنزل باستخدام قلم حقن. وتبين من التجارب، أن الدواء أدى إلى خفض عدد الأيام التي يعاني فيها المرضى من الصداع النصفي في شهر واحد إلى النصف.

 

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password