مجلس الرقة يستمر بتأهيل الجسر القديم بتكلفة تصل لمئتي مليون

فرات اف ام – الرقة

الرقة- بوتيرة متسارعة، تستمر عملية صيانة جسر المنصور جنوب مدينة الرقة الذي يعتبر جسم الربط بين الريف الجنوبي والمدينة ومعبر اقتصادي زراعي.

وتشتهر مدينة الرقة بمواردها الزراعية وكانت الرقة تعتمد سابقا في استيراد وتصدير الخضروات على الطرق البرية من خلال جسري الرقة الشهيران والذي يعتبران عصب المدينة.

ويربط “الجزيرة والشامية” في الرقة جسران هما” المنصور” و “القديم” وأيضا الجسر الجديد، واللذان خرجا عن الخدمة جراء المعارك التي دارت في المدينة مما أعاق حركة الأهالي ولجوئهم إلى استخدام الزوارق والمراكب الصغيرة التي أدت لغرق البعض في الآونة الأخيرة.

وبدء مجلس الرقة المدني بعملية إعادة ترميم جسر المنصور بهدف خدمة الأهالي.

حيث بدأت لجنة الإعمار ولجنة الثقافة والفن بدراسة المشروع وتم التصديق عليه أواخر الشهر السادس من العام الجاري بتكلفة تصل إلى مئتي مليون ليرة سوريا، وبإشراف مهندسين مختصين متطوعون من أهالي مدينة الرقة.

حيث سيكون الجسر قادرا على حمل السيارات الصغيرة والدراجات النارية والمشاة فقط، ليدخل في الخدمة من جديد بعد أيام قليلة.

وفي هذا الصدد التقى مراسل شبكة فرات الاعلامية مع المشرف على أعمال الصيانة “إبراهيم الحسن” الذي تحدث أن مجلس الرقة قدم (200) مليون يتم الحصول عليها عينية متمثلة بالإسمنت والحديد ومستلزمات العمل وسيتم تخفيضها إلى النصف.

وعن آلية العمل قال “الحسن”: أن مهندسين شباب من الرقة يشرفون بأنفسهم على سير أعمال الترميم وهم متطوعون بالكامل هدفهم تقديم الخدمات الأساسية إلى الرقة وأهلها.

وأختتم إبراهيم الحسن حديثه بالقول أن: الجسر سيخدم في المرتبة الأولى المشاة والثانية السيارات الصغيرة والدرجات النارية فقط وذلك لإن الجسر يعد من أقدم الجسور وتعرض للتدمير الجزئي.

تقرير وتصوير: رائد الوراق

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password