مأساة نقص الخدمات تتجدد في حي الثكنة

فرات اف ام- الرقة

استعادت مدينة الرقة عافيتها بعد الحملة التي اطلقها المجلس المدني ولجنة إعادة الإعمار التي تهدف لفتح الطرق ورفع كافة الأنقاض والركام من شوراع المدينة .

ولكن الخدمات المقدمة من قبل المجلس لاتزال تواجه شح كبير في المدينة, عاد سكان مدينة مدينة الرقة لأغلب أحيائها في ضل نقص الخدمات المقدمة اليهم من تصليح الصرف الصحي وخطوط المياه المقطعة وعدم جاهزية المدارس للتعليم.

يعد حي الثكنة من الأحياء المهمة في مدينة الرقة إلا أن الحي يواجه حالة ضعف الخدمات والتي تتمثل في خطوط المياه و الأبنية المدمرة بالحي التي تسرب كميات مياه كبيرة وسط شوراع الثكنة مما يؤثر سلبا على أهالي الحي وحدوث فيضان مياه بسبب عدم جاهزية مجارير الصرف الصحي بالحي هذا بحسب تعبير أحد سكان الحي “أبو قاسم الديري”.

” عمار العلي”  أيضا من أهالي الحي يقول :الدمار الكبير بما في ذلك مدرسة فاطمة الزهراء بحي الثكنة والتي كانت تستوعب طلبة الحي بالإظافة لطلبة الأحياء المجاورة الأمر الذي يؤثر على تعليم الأطفال وذهابهم إلي أحياء تبعد عن الحي مسافة كبيرة وسط الزحمة المروية التي قد لاينجو منها الأطفال.

ويطالب أهالي الحي من المجلس المدني والمنظمات العاملة في النظر إلى متطلبات الحي الخدمية والعمل على معالجتها في أقرب وقت ممكن وإصلاح المدرسة في الحي من أجل تشجيع بقية سكان الحي للعودة.

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password