ألدار خليل: سنشارك بمعركة إدلب إذا ساعدنا النظام في عفرين

فرات اف ام

أعرب مسؤول قيادي في حزب الاتحاد الديمقراطي، يوم الأربعاء، عن استعدادهم المشاركة في معركة إدلب إلى جانب النظام، بالرغم من رفض الأخير للمطالب التي قدمها الوفدان اللذان زارا دمشق مؤخرا بخصوص “الحكم اللامركزي”.

وقال آلدار خليل، وهو مسؤول في حزب الاتحاد الديمقراطي من خلال ندوة حوار في مدينة القامشلي، إن

“النظام لا يلبي مطالبنا التي تتلخص في اللامركزية، ولم يقر حتى اللحظة بأي شيء”،

مضيفا أن”الزيارة الثانية إلى دمشق لوفدنا الذي ضم حقوقيون وخبراء سياسيين كانت تهدف لنقل رؤيتنا حول

الحل في سوريا ومعرفة مطالب النظام”.

وبشأن علاقة حزب الاتحاد الديمقراطي مع الولايات المتحدة الامريكية، قال خليل “قد تتخلى أمريكا عنا في أي لحظة وتنسحب من سوريا، لذا علينا البحث عن خيارات أخرى وعدم الاعتماد عليها بشكل كامل”.

وتابع أن “قوات سوريا الديمقراطية ( مستعدة أن تحارب الارهاب في أي بقعة من سوريا، مبدياً كامل استعدادهم لمحاربة الفصائل المسلحة في إدلب الموالية لتركيا إلى جانب قوات النظام شرطة الانتقال إلى عفرين”.

وحول علاقة حزب الاتحاد الديمقراطي مع الروس، أوضح خليل أن “الروس يحاولون إعادة العلاقات إلى ما كانت

عليها معنا لكن مطلبنا هو عودة عفرين لنا ولو بالتنسٌق مع النظام”.

وكان الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطية رياض درار، قال يوم الأحد، “نحن والنظام نختلف حول مسالة تطبٌق قانون 107 قانون الإدارة

المحلية لأن شاغلهم الآن هو انتخابات الأدارة المحلية القادمة فً منتصف سبتمبر/ أيلول، ونحن نفكر بمشروع اللامركزية لسوريا المستقبل”.

واعتبر الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطية، أن “قانون الإدارة المحلية الصادر عام 2011

يخدم التطلعات التي ناضل شعبنا من أجلها”.

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password