تركيا تحضر ثبوتيات بامتلاكها 15 قرية في إدلب السورية

السلطات التركية تحضر ثبوتيات بامتلاكها 15 قرية على الأقل في محافظة إدلب وتتحفظ إلى الآن على وثائق مماثلة في مناطق ثانية من الشمال السوري

أكد المرصد السوري لحقوق الانسان أن القوات التركية تعمل من خلال زيادة تحشدها،   على حماية ما أسمته المصادر بـ “مناطق تعود ملكيتها للأتراك”، ضمن محافظة إدلب، الواقعة في الشمال السوري والتي تشهد تحضراً لعملية عسكرية قد تطلقها قوات النظام السوري في أي وقت، في حال لم يجرِ التوصل لتفاهم روسي – تركي حول مستقبل المحافظة، ومستقبل التنظيمات الجهادية العاملة في المحافظة.

وأفاد المرصد أن هناك 15 قرية تقع في القطاع الجنوبي الشرقي من ريف إدلب، في المنطقة الممتدة بين معرة النعمان ومنطقة سنجار، تعود ملكيتها إلى الأتراك، منذ زمن التواجد العثماني في المنطقة، وهذا ما دفع الأتراك للتدخل بقوة .

وتعتمد تركيا  على ملكيتها لهذه المناطق، على سندات تمليك وثبوتيات لهذه القرى، وما يدعم  ذلك هو تعمد تركيا لإنشاء 3 نقاط مراقبة واقعة شرق الطريق الدولي المار من محافظة إدلب والواصل بين الحدود السورية مع تركيا والحدود السورية – الأردنية، كما تعتمد تركيا على ثبوتيات مماثلة لإثبات ملكيتها   في مناطق مثل جرابلس ومنبج ومناطق دفن قادة عثمانيين وأضرحة تتبع للزمن ذاته، ضمن الأراضي السورية.

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password