قيادي في قسد: هذه المعركة الأخيرة لداعش لذا سيقاوم حتى أخر أنفاسه

دير الزور_ فرات اف ام

قال القيادي في مجلس دير الزور العسكري أبو عودي خلال مقابلة حصرية لشبكة فرات الاعلامية أن العمليات العسكرية في شرقي دير الزور تسير ببطء، بسبب تكثيف داعش زراعة الالغام، وحرصاً على سلامة مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية.

وأضاف القيادي  أبو عودي لمراسل فرات اف ام  أن قوات سوريا الديمقراطيةأنهم حريصون على المختطفين والأسرى لدى داعش.

وعن المناورات التي يستخدمها داعش ضد قسد أشار أبو عودي أن “هذه هي المعركة الاخيرة والأنفاس الاخيرة لداعش سيكون لهم مقاومة لكن نحن سنسيطر على ذلك”.

وأوضح أن من أولويات قواتهم السيطرة على شرقي الفرات بالكمال وتحرير ماتبقى من المدنيين من تنظيم داعش الارهابي.

ووجه مراسل فرات اف ام سؤال بأن الاهالي ينتظرون أولادهم الذين كانوا لدى داعش أسيرين أجاب أبو عودي أن هنالك معلومات تفيد بوجود نساء إيزيديات وعدد من الاسرى في أخر معاقل تنظيم داعش.

وخلال حديثه أشار أبو عودي أن هنالك تنسيق بين قوات سوريا الديمقراطية والنظام سوري لعدم خروج أية مواجهة بينهم.

وإلى أي مدى سيستمر معركة دحر الارهاب وإنهاء الحملة قال أبو عودي القيادي في مجلس دير الزور العسكري أنهم”لا نعلم حسب مانسير نحن ومن جهة أخرى هنالك ألغام ومدنيين محاصرين فسنكون حريصين عليهم”

 

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password