دخول رتل تركي إلى إدلب بعد أسبوع من اتفاق موسكو وأنقرة

فرات اف ام – دخل رتل عسكري تركي ليل الاثنين- الثلاثاء إلى محافظة إدلب في شمال غرب سوريا، بعد أسبوع من إعلان موسكو وأنقرة التوصل إلى اتفاق على إقامة منطقة “منزوعة السلاح” فيها، ما أبعد هجوماً عسكرياً لوحت به دمشق.

 

وبحسب ما أوردته وكالة “فرانس برس” فقد شوهدت 35 آلية وناقلة جند على الأقل قرب مدينة سراقب شرق حلب، حيث سلكت أتوستراد دمشق حلب الدولي إلى جنوب محافظة إدلب.

وسار الرتل بمواكبة عناصر من  “الجبهة الوطنية للتحرير” المؤلفة من فصائل عدة قريبة من أنقرة، بينها حركة “أحرار الشام”.

 

وتوزع الرتل على نقاط عدة تابعة لتركيا التي تنشر قواتها في 12 نقطة مراقبة في إدلب، لضمان الالتزام باتفاق خفض التصعيد الناجم عن محادثات استانا برعاية موسكو وطهران حليفتي دمشق وأنقرة الداعمة للفصائل.

ويأتي دخول هذا الرتل بعد اتفاق موسكو وأنقرة في 17 من الشهر الجاري على إنشاء منطقة منزوعة السلاح على خطوط التماس بين قوات النظام السوري والفصائل على الحدود الإدارية بين إدلب وأجزاء من محافظات مجاورة.

 

 

 

المصدر : وكالات 

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password