في خطوة هامة بلدة مركدة تفتتح مجمعا” تربويا”

فرات اف ام- الشدادي- الزمن 2018 والمكان الشدادي أما الفكرة فهي شعاع العلم يسطع من أرض قد ارتوت من مآسي الحرب.

حيث توالت الجهود لإعادة أنفاس العلم والتعليم في مركدة للطلبة بعد انقطاع دام 7 سنوات عن العلم والتعليم في البلدة، بسبب خفافيش الظلام وتجبرهم وسيطرتهم عليها وحرمان أطفالها من أبسط حقوقهم الإنسانية.

حيث بدأت الحياة التعليمية تعود اليوم بعد أن نفضت غبار الركود وحطام الذكريات المريرة في الأعوام السابقة لتفتح أبواب النور من جديد ولترسم فرحة المستقبل على شفاه براعمها الصغار.

وعليه افتتحت هيئة التربية والتعليم في 7 تشرين الأول للعام 2018 المجمع التربوي في بلدة المركدة ليكون انطلاق عظيم لبدء عام دراسي جديد لطلبة وقفوا عنوة على أفق الجهل في ظل الإرهاب والتطرف.

وفي لقاء لكاميرا فرات أثناء حفل الافتتاح مع مدير المجمع التربوي الأستاذ خلف الخضر، وأشار إلى افتتاح أول مدرسة بالتزامن مع افتتاح المجمع اليوم لاسيما أنها جاهزة لاستقبال الطلبة.

ونوه إلى تفعيل مدرسة على الأقل في الأسبوع لتدخل حيز الخدمة إلى أن يتم الانتهاء منها بالكامل.

هذا وقد عبرت الطفلة جهان عن فرحتها وسرورها بعودة أمل الطفولة لمكانه الصحيح بعد ترميم مدارسهم التي سرقت مقاعدها وأبوابها لتغدو مسكنا للأشباح الجهل والظلام.

وبذات الصدد شكر باسم المستت وهو أحد أهالي البلدة الإدارة الذاتية وهيئة التعليم على تفعيل المدارس وإعادة زرع الأمل في نفوس الأهالي والأطفال.

والجدير بالذكر إنه قامت والدة الشهيد فدائي بقص الشريط لافتتاح المجمع التربوي بحضور كبير ورسمي من مؤسسات الإدارة الذاتية والأهالي في المنطقة.

إعداد وتصوير: بسام وحسام الدخيل

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password