الجيش التركي يقتلع أشجار الزيتون لفتح المعبر بين عفرين ولواء اسكندرون

فرات اف ام – قام  الجيش التركي بالتعاون مع ما يسمى المجالس المحلية التابعة له، بقطع المئات من أشجار الزيتون من أجل فتح معبر يربط عفرين بلواء اسكندرون، عبر منطقة حمام، بغرض سرقة محصول الزيتون والتجارة.

وقالت مصادر بأن الجيش التركي سيستخدم المعبر كبديل عن بوابتي باب الهوى وأطمة، لنقل مواد من تركيا إلى مناطق الشمال السوري وبالعكس.

 

و أقدم عناصر الجيش التركي والفصائل التابعة له بسرقة الآثار من أماكن عديدة في المنطقة، وأشرفت الفصائل على أعمال الحفر في وضح النهار، خاصة بالقرب من موقع نبي هوري الأثري، والعديد من المواقع الأخرى في ريف جنديرس وشرا وراجو.

واختطاف المدنيين وتعذيبهم وإجبار أهاليهم على دفع فدى مالية طائلة، وتحصيل الأتاوات، مع تسهيل خروج العوائل إلى خارج المنطقة، هي صور أخرى من صور ممارسات الجيش التركي وفصائله في اقتلاع أهالي المنطقة من أرضهم، فضلاً عن مصادرة الأراضي والممتلكات وبيع الأراضي للمهجرين من مناطق أخرى مقابل مبالغ زهيدة.

 

بالإضافة إلى ذلك يعمد  الجيش التركي إلى تغيير معالم مدن المنطقة وبلداتها وتغيير المسميات فيها إلى اللغة التركية أو العربية، وربطها بشكل أو بآخر بالداخل التركي، في محاولة لإنهاء أي حلم لعودتها إلى أصحابها الأصليين.

 

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password